الطلبيات الصناعية الألمانية تنخفض بنسبة 1,9%

سيدة تتسوق في أحد أسوق المواد الغذائية. (الإنترنت)

كشفت بيانات رسمية أن الطلبيات الصناعية الألمانية تراجعت في ديسمبر للمرة الأولى منذ سبعة أشهر بسبب فيروس «كوفيد-19» المعروف بكورونا المستجد، الذي أدى إلى انخفاض الطلب، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأفادت أرقام صادرة عن وكالة الإحصاء الفيدرالية «ديستاتيس»، بأن الطلبات تراجعت بنسبة 1,9% عما كانت عليه في نوفمبر 2020، لكنها لا تزال أعلى بـ6,4% مقارنة بديسمبر 2019.

كما أنها كانت أعلى بنسبة 2,6% عما كانت في فبراير 2020 قبل فرض تدابير للحد من الموجة الأولى من انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، حيث انخفضت الطلبيات بنسبة 7,2 بالمئة على مدى العام 2020 بأكمله مقارنة بالعام السابق.

ويتابع الخبراء الطلبات الصناعية بشكل واسع كمؤشر رئيسي للنشاط المستقبلي،و لا سيما في قوة التصنيع في ألمانيا، وبعد انخفاضها في مارس و أبريل خلال الموجة الأولى من الوباء، سجلت ارتفاعا ثابتا خلال بقية العام وتجاوزت مستويات ما قبل الأزمة بحلول أكتوبر.

لكن ألمانيا أمرت بإغلاق ثان في ديسمبر يشمل إجبار جميع المتاجر غير الأساسية على الإغلاق مع المدارس. وجرى تمديد الإجراءات في يناير حتى منتصف فبراير على الأقل.

وتوقع محللو مجموعة «فاكتست» تراجعا بنسبة 1,5% في ديسمبر، وقال المحلل ينس اوليفر نيكلاش من مجموعة «ال بي بي في» إن الانخفاض سبب «خيبة أمل طفيفة لكن في ضوء الأرقام الجيدة للأشهر السابقة لم يكن كارثة»، مضيفًا: أن «الأمر الأساسي هو أن أرقام الصناعة عادت إلى طبيعتها تقريبا مرة أخرى».

وانخفض الطلب من داخل ألمانيا بنسبة 0,9% على أساس شهري في ديسمبر، بينما انخفضت الطلبات من الخارج بنسبة 2,6% وانخفضت الطلبيات على السلع الاستهلاكية بنسبة 6,4% والأدوات الآلية بنسبة 4,6% والسلع الوسيطة بنسبة 0,8%، وقام مكتب الإحصاء أيضا بتصحيح البيانات المتعلقة بالطلبيات في نوفمبر برفعها من 2,3% إلى 2,7%.

المزيد من بوابة الوسط