الإنتاج الصناعي الألماني يرتفع رغم قيود «كوفيد-19»

أحد شوارع برلين مغطى بالثلوج. (أ ف ب)

أظهرت أرقام رسمية، الإثنين، أن الإنتاج الصناعي الألماني كان ثابتًا في ديسمبر مقارنة بالشهر السابق فيما تؤثر القيود المفروضة لمحاربة وباء كوفيد-19 على أكبر اقتصاد في أوروبا.

وقالت الوكالة الفدرالية للإحصاء «ديستاسيس» إن الإنتاج الصناعي ارتفع بنسبة 1.5% في تنوفمبر وفقًا للأرقام المراجعة. وانخفض المؤشر 1% على أساس سنوي وانخفض 2.5 في المئة في نوفمبر، وفق «فرانس برس».

وفرضت ألمانيا في منتصف ديسمبر إغلاقًا جزئيًّا آخر، وأغلقت المدارس وكل المؤسسات غير الضرورية. وفي يناير، تم تمديد الإجراءات حتى منتصف فبراير على الأقل، كما فرضت قواعد أكثر صرامة بشأن العمل من المنزل.

المصانع تعمل
ورغم ذلك، وعلى عكس الموجة الأولى للوباء أوائل العام الماضي، ما زالت المصانع تعمل. وقال الخبير الاقتصادي ينس أوليفر-نيكلاش من مصرف «إل بي بي دبليو»، «قد لا يبدو رقم الصفر في المئة مذهلا لكنه مؤشر قوة نظرًا إلى الإغلاق الجزئي الساري منذ ديسمبر».

خلال الأسبوع الماضي، تراجعت بيانات الطلبات الصناعية التي تشير إلى النشاط المستقبلي، في ديسمبر للمرة الأولى منذ سبعة أشهر فيما أدت قيود كوفيد-19 إلى تقليص الطلب. وأفادت «ديستاسيس» أن الطلبات على الإنتاج الصناعي انخفضت 1.9 في المئة مقارنة بنوفمبر لكنها ما زالت أعلى بنسبة 6.4% مقارنة ديسمبر 2019.

كذلك كانت أعلى بنسبة 2.6 في المئة مما كانت عليه في فبراير 2020، قبل أن تدخل الإجراءات التقييدية الأولى حيز التنفيذ.

المزيد من بوابة الوسط