«شاومي» ترفع دعوى لإلغاء تصنيفها على قائمة أميركية سوداء

شعار شركة شاومي في بكين. (أ ف ب)

أعلنت شركة «شاومي» الصينية للهواتف الأحد لجوءها إلى محكمة العاصمة الأميركية للطعن في قرار إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب وضعها على قائمة سوداء.

وقالت «شاومي»، في بيان، إنها «رفعت دعوى في محكمة مقاطعة كولومبيا على وزارتي الدفاع والخزانة الأميركيتين في 29 يناير 2021».  واعتبرت أن «قرار تصنيف الشركة (شركة عسكرية شيوعية صينية) (...) خاطئ»، وفق «فرانس برس».

عدم قانونية القرار
وأضافت أنه في سبيل حماية مصالحها وشركائها وموظفيها وحاملي أسهمها،  طلبت «إعلان عدم قانونية القرار وإلغاءه». وقبل ستة أيام فقط من انتهاء ولاية دونالد ترامب، اتخذت الإدارة الأميركية مجموعة قرارات تستهدف شركة «شاومي» الصينية للهواتف، إضافة إلى تطبيق تيك توك وشركة سينوك النفطية العملاقة.

وكان ذلك الإجراء آخر تجسيد لأربعة أعوام من التوتر الدبلوماسي بين بكين وواشنطن في ظل إدارة ترامب. و«شاومي»، التي تجاوزت شركة آبل لتصير ثالث أكبر مصنّع عالمي للهواتف العام 2020، واحدة من تسع شركات صينية على القائمة السوداء، وقد اتهمتها إدارة ترامب بأن لها روابط مع الجيش الصيني.

ويعني الإجراء أنه لا يمكن للمستثمرين الأميركيين شراء أسهم في «شاومي»، وعليهم بيع أسهمهم فيها إن وُجدت. وتراجعت أسهم «شاومي» في بورصة هونغ كونغ إثر القرار الأميركي.

كلمات مفتاحية