سيناتورات جمهوريات يقترحن على بايدن خطة إنقاذ اقتصادي بديلة

السيناتورة سوزان كولينز. (أ ف ب)

اقترح نحو عشر سيناتورات جمهوريات على الرئيس جو بايدن مشروع قانون بديل لخطته للإنقاذ الاقتصادي، معتبرات أن مشروعهن قادر على تحقيق توافق بين الحزبين.

وقالت السيناتورة سوزان كولينز على تويتر «التحقت بمجموعة من عشر سيناتورات جمهوريات راسلن الرئيس بايدن اليوم لنقترح عليه مشروع قانون بديل لخطة الإنقاذ الطارئ قادر على تحصيل دعم من الحزبين»، وفق «فرانس برس».

وأضافت أنها طلبت اجتماعا مع الرئيس الديمقراطي لمناقشة تفاصيل مقترحهن، موضحة أن «السيناتورات سيكشفن تفاصيل مقترحهن الإثنين».  من جهته صرّح المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض برايان ديس لتلفزيون «سي إن إن»، «تلقينا الرسالة وسندرسها بالتأكيد خلال اليوم».

شيكات مساعدة للعائلات
وأوضح أن الرئيس «منفتح على الأفكار» لكن الأولوية هي تمرير خطته للإنعاش الاقتصادي بأسرع وقت نظرا لإلحاح الوضع. وأضاف «نعيش أسوأ عام اقتصادي» منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وآسف لأن نحو 30 مليون أميركي يعانون صعوبات معيشية قاسية.

الركود الاقتصادي
وكشف جو بايدن في بداية يناير عن خطة إنقاذ بقيمة 1900 مليار دولار تهدف إلى تجاوز الركود الاقتصادي. ومن بين التدابير التي تشملها الخطة تقديم شيكات مساعدة للعائلات وتخصيص موارد مالية لإعادة فتح المدارس ودعم الشركات الصغيرة وتسريع الفحوص والتطعيم باللقاحات المضادة لكوفيد-19.

لكن يعتبر الجمهوريون أن قيمة الخطة مرتفعة جدا وستفاقم ديون البلاد المتزايدة. وأشارت السيناتورات في رسالتهن إلى أنه «لم يتم بعد صرف مليارات الدولارات من خطة الدعم السابقة». ويدعو الجمهوريون أيضا إلى إجراء تصويت منفصل على مضاعفة الحد الأدنى للأجور الفيدرالية الذي يبلغ حاليا 7.25 دولار للساعة، وهو تدبير مدرج ضمن خطة جو بايدن.

من جهتهم، يأمل الديمقراطيون أن يتم التصويت على خطة الإنقاذ بحلول بداية فبراير، وقد أشاروا هذا الأسبوع إلى إمكانية إقرارها بالأغلبية البسيطة.

المزيد من بوابة الوسط