وزير خارجية فرنسا: رسوم واشنطن الجمركية الجديدة ملفّ يسمّم الجميع

وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان. (الإنترنت)

اقترح وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الأحد «تجميد» المواجهة التجارية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، معتبرا أن هذا سيسمح بتسوية «ملفّ يسمّم الجميع»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال لودريان في مقابلة مع جريدة «لو جورنال دو ديمانش»، إنّ «القضية التي تسمّم الجميع هي مشكلة تصاعد الأسعار والضرائب على الصلب والتكنولوجيا الرقمية وإيرباص، وعلى وجه الخصوص قطاع النبيذ لدينا».

وأضاف: «إذا تمكنا سريعا من إيجاد طريقة لتسوية هذا النزاع مع أوروبا وفرنسا، فستكون هذه خطوة إلى الأمام».

وتستهدف رسوم واشنطن الجمركية الجديدة التي أُعلن عنها نهاية العام، المنتجات الفرنسية والألمانية: « 25% على النبيذ غير الفوّار والكونياك، و 15% على بعض القِطع المستخدمة في مجال الطيران».

وتدخل هذه الرسوم حيز التنفيذ قبل أيام قليلة من انتهاء ولاية دونالد ترامب التي تدهورت خلالها العلاقات التجارية للولايات المتحدة مع الاتحاد الأوروبي بشكل كبير، وتُضاف هذه الضرائب إلى تلك المفروضة منذ العام 2019 على المنتجات الأوروبية «النبيذ والجبن وزيت الزيتون والويسكي» وعلى طائرات إيرباص.