الشركات الأميركية تلغي 123 ألف وظيفة خلال ديسمبر بسبب «كورونا»

ساعي بريد يمر أمام بورصة نيويورك في وول ستريت، 16 نوفمبر 2020، (ا ف ب)

ألغت الشركات الأميركية الخاصة وظائف في ديسمبر، لأول مرة منذ أبريل، نتيجة تضررها من تفشي فيروس كورونا المستجد، والقيود الجديدة على النشاط.

وأظهر تقرير شهري لشركة «آي دي بي»، أمس الأربعاء، إلغاء 123 ألف وظيفة الشهر الماضي، مما مثّل مفاجئة للمحللين الذين توقعوا استحداث 120 ألف وظيفة، حسب وكالة «فرانس برس».

وفي بيان، أشارت «أهو يلديماز»، التي تشارك في الإشراف على التقرير الشهري، إلى أنه «مع تصاعد تأثير الجائحة على سوق العمل، شهد ديسمبر أول تراجع منذ أبريل 2020».

وأضافت أن «خسارة الوظائف تركزت خاصة في (قطاعات) تجارة التجزئة والترفيه والفنادق».

وتؤثر هذه الأرقام سلبيا على معدل البطالة الرسمي في ديسمبر الذي سيعلن عنه يوم الجمعة، وكان الخبراء الاقتصاديون يتوقعون تسجيل معدل بطالة مماثل لمعدل شهر نوفمبر، أي نحو 6.7%.

ورغم أن تقرير شركة «آي دي بي» لا يمثل توقعا موثوقا لوضع سوق العمل الأميركية، إلا أنه يعد مؤشرا أوليا للأرقام الرسمية.

كلمات مفتاحية