مجموعة «ميشلان» الفرنسية تعتزم تقليص ما يصل إلى 2300 وظيفة

شعار ميشلان على أحد الإطارات. (أ ف ب)

أعلنت مجموعة ميشلان الفرنسية المصنعة الإطارات، الأربعاء، أنها تعتزم تقليص ما يصل إلى 2300 وظيفة في فرنسا مع التركيز في الوقت نفسه على نشاطاتها خارج نطاق عملها الرئيسي.

وقالت ميشلان إن الخطة التي تستمر نحو ثلاث سنوات، لن تتضمن عمليات تسريح بشكل مباشر، بل تسعى إلى عدم استبدال عمال لدى تقاعدهم وتعرض مبالغ من الأموال على أشخاص يرغبون في المغادرة.

وقالت المدير التنفيذي للمجموعة، فلوران مينيغو، في بيان بالفرنسية إن «ميشلان ليست بصدد مغادرة فرنسا وتستمر في الاستثمار بشكل كبير فيها»، مضيفة: أن «الشركة ستضاعف تركيزها على قطاعات تتعلق بتطوير الهيدروجين والطباعة الثلاثية الأبعاد ومواد اللصق وتدوير البلاستيك».

وتوظف الشركة قرابة 20 ألف شخص حاليا في فرنسا، وتضررت ميشلان بسبب المنافسة من مصنعي إطارات متدنية الكلفة، وخفضت قوتها العاملة بنحو 1500 منذ العام 2017 في فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة، وتعهدت خلق وظائف أخرى مع التركيز على إطارات عالية الجودة، وتلك المخصصة للاستخدام الزراعي والصناعي أو للمنافسات، وبحلول العام 2030، تعتزم ميشلان كسب نحو 30% من عائداتها من نشاطات غير صناعة الإطارات.

المزيد من بوابة الوسط