الجنيه الاسترليني يرتفع مع تمديد التفاوض لمرحلة ما بعد «بريكست»

تحسن سعر صرف الجنيه الاسترليني في مقابل الدولار الإثنين، فيما يأمل المتعاملون بحدوث اختراق جديد في التوصل لاتفاق تجاري لمرحلة ما بعد «بريكست»، بعدما قررت بروكسل ولندن تمديد المفاوضات المتعثرة.

وارتفع الجنيه بنسبة 1.2% في مقابل الدولار إلى 1.338 دولار وزاد 0.8% في مقابل اليورو، بعد أن انخفض سعر صرف الجنيه الاسترليني الأسبوع الماضي مع تصاعد المخاوف من إمكان عدم التوصل إلى اتفاق، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

 لكن بريطانيا والاتحاد الأوروبي اتفقا الأحد على تمديد المحادثات بشأن اتفاق تجاري يلي المرحلة الانتقالية بعد «بريكست».

 وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية الأوروبي أورسولا فون دير لايين في بيان مشترك بعد مكالمة هاتفية «بعد نحو العام من المفاوضات المضطربة، ورغم واقع تجاوز المهل مرات عدة، نظن  أن المضي قدما في هذه المرحلة هو أمر مسؤول».

 وقال نعيم أسلم المحلل لدى أفاتريد: «يشعر تجار العملات بارتياح كبير مع تمديد الموعد النهائي مرة أخرى واستمرار المحادثات التجارية العسيرة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي».

وتابع: «يأمل المتعاملون أن يتوصل كل من بوريس جونسون وأورسولا فون دير لايين إلى اتفاق في اللحظة الأخيرة»، في منطقة اليورو، ارتفع مؤشر داكس 30 في فرانكفورت بنسبة 0.9% ومؤشر «كاك 40»، الرئيسي في بورصة باريس، بنسبة 0.8%.

المزيد من بوابة الوسط