دول الاتحاد الأوروبي تتفق على خفض جديد لانبعاثات ثاني أوكسيد الكربون وسط مخاوف بولندية

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين (يمين)، ورئيسة المصرف المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، في بروكسل، 11 ديسمبر 2020. (أ ف ب)

أعلن مسؤولون أوروبيون أن الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي توصلوا، الجمعة، بعد ليلة من المفاوضات إلى اتفاق على خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بحلول 2030 بنسبة «لا تقل عن 55%» عما كانت عليه في 1990، بينما كان هدفها السابق 40%.

ورحبت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين، في تغريدة على «تويتر» بتبني رؤساء الدول والحكومات «اقتراحا طموحا لهدف مناخي جديد»، فيما عطلت بولندا التي تعتمد بشكل كبير على الفحم، الاتفاق لساعات، حسب وكالة «فرانس برس».

فخلال المفاوضات التي شكلت طرق وتقاسم الجهود محورها عبرت وارسو عن تخوفها من العواقب الاقتصادية الجسيمة لهذا التغيير، وطالبت بضمانات بشأن المساعدات المالية التي ستحصل عليها مقابل تكييف اقتصادها مع متطلبات تطبيق معايير بيئية جديدة.

وفي قمتهم في بروكسل، قرّر قادة الاتّحاد الأوروبّي أيضا، الخميس، فرض عقوبات على تركيا، على خلفيّة تصرّفاتها «غير القانونيّة والعدوانيّة» في البحر المتوسّط ضدّ أثينا ونيقوسيا، حسب ما قال ناطق باسم المجلس الأوروبّي.

كما بات الطريق مفتوحا أمام تطبيق خطة الانعاش الاقتصادي لمرحلة ما بعد كوفيد-19 بعد إقرار قادة الاتحاد تسوية، الخميس، تسمح برفع الفيتو الذي تفرضه المجر وبولندا مع المحافظة على آلية سيادة القانون.

المزيد من بوابة الوسط