وزيرة مالية التشيك تبدي استعدادها لقبول بلادها عجزا ماليا

جمهورية التشيك. (أرشيفية الإنترنت)

أشارت وزيرة المالية التشيكية ألينا شيلروفا، اليوم الأحد، إلى استعدادها لقبول عجز مالي أكبر باعتباره حلا وسطا من شأنه أن يسمح لها بالسعي لتخفيض قياسي لضريبة الدخل.

وكان الرئيس أندريه بابيس قد اقترح تخفيض معدل الضريبة الشخصية الفعلي إلى 15% من نحو 20%، مع شريحة أعلى بنسبة نحو 23% لأصحاب الدخول الأعلى كحافز إضافي للمساعدة في التعافي من الركود الناجم عن جائحة فيروس «كورونا»، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الأحد.

رئيس الوزراء التشيكي ينصح ترامب بإلزام ارتداء الكمامات للحد من تفشي «كورونا»

ومن شأن تلك الخطوة زيادة العجز المالي بنسبة 35 مليار كرونة «1.6 مليار دولار»، وتصبح التكلفة الإجمالية للدولة نحو 130 مليار كرونة أو أكثر من 2% من الناتج المحلي الإجمالي.

ويقول منتقدو تلك الخطوة إن من شأنها وضع عبء ثقيل على الموارد المالية للدولة.

المزيد من بوابة الوسط