الرئيس الإيراني: موازنة العام القادم واقعية.. وحلم ترامب بـ«تصفير» صادراتنا من النفط لم يتحقق

الرئيس الإيراني حسن روحاني. (أ ف ب)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أنه تم وضع لائحة موازنة العام القادمة برؤية واقعية تأخذ بالاعتبار الأوضاع الاقتصادية وحاجات المجتمع، ولفت إلى أن إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب لم تنجح في تصفير صادرات البلاد من النفط.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية «إرنا» عنه القول اليوم الأحد، إنه رغم أن الولايات المتحدة وضعت الكثير من العقبات أمام صادراتنا من النفط والبتروكيماويات، فإن حلم ترامب بتصفير صادرات إيران من النفط لم يتحقق على الإطلاق.

وأشار إلى أن بلاده قادرة على زيادة إنتاج النفط على وجه السرعة، إذا ما تم رفع العقوبات.

الرئيس الإيراني يعتبر فوز بايدن فرصة لواشنطن للتعويض عن «أخطاء» عهد ترامب

وذكرت «إرنا» أن روحاني أكد ضرورة الاستعداد لإعادة مستويات إنتاج النفط إلى الطاقة الطبيعية للإنتاج، من أجل تصدير النفط، مذكرًا ببلوغ بيع النفط مليوني برميل بعد دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ وإزالة العقوبات التي كانت مفروضة قبله.

وقدم حسين علي أميري، مساعد الرئيس الإيراني للشؤون البرلمانية، مشروع موازنة العام القادم، الذي يبدأ في 21 مارس، إلى البرلمان الأسبوع الماضي.

وبلغت قيمة النفقات الحكومية المقترحة 8410 تريليونات ريال، من بين موازنة إجمالية للدولة بنحو 24350 تريليون ريال، تعادل نحو 97.4 مليار دولار حسب السوق الحرة، وفقا لحسابات وكالة «بلومبرغ» للأنباء.

المزيد من بوابة الوسط