«فرانس برس»: «أوبك+» تتجه إلى زيادة الإنتاج مليوني برميل نفط يوميا بحلول أبريل المقبل

إعلان لشركة أرامكو في الرياض، 18 نوفمبر 2019، (ا ف ب)

كشفت وكالة «فرانس برس» عن أن هناك «اتفاقا يلوح في الأفق» داخل مجموعة «أوبك+» لزيادة الإنتاج مليوني برميل يوميا بحلول أبريل المقبل، وليس في الأول من يناير كما كان مقررا سابقا.

ويستأنف أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» وشركاؤهم اليوم الخميس، المفاوضات في محاولة للتوصل إلى اتفاق لتمديد تخفيض الإنتاج في الأشهر المقبلة، وكان من المقرر عقد الاجتماع الثلاثاء الماضي؛ لكنه أرجئ وهو ما يعكس وفق الكثير من المراقبين الخلافات القوية داخل المجموعة.

ويلتزم التحالف بتخفيضات هائلة بإنتاج النفط من أجل تكييفه مع الطلب الذي تراجع بشكل كبير بسبب تداعيات جائحة فيروس «كورونا المستجد»، استنادا إلى الخطوات التدريجية التي جرى اعتمادها بعد مفاوضات صعبة في أبريل الماضي.

اقرأ أيضا: خلافات حادة داخل «أوبك +» حول حصة ليبيا من الإعفاء

ولعبت هذه الجهود التي كانت صعبة بالنسبة لماليات كل الدول المعنية، دورها في ردع الانهيار غير المسبوق لأسعار الخام، لدرجة أن سعر برميل الخام الأميركي وصل في فترة من الفترات إلى ما دون الصفر للمرة الأولى في التاريخ.

منذ ذلك الحين، بددت موجة وبائية ثانية الآمال بانتعاش سريع للنمو العالمي ولحركة البضائع والمستهلكين للذهب الأسود، ويدفع هذا الوضع العديد من المنتجين وعلى رأسهم وزير الطاقة السعودي عبدالعزيز بن سلمان، لتأييد تمديد إجراءات الاقتطاع الحالية والبالغة 7.7 مليون برميل في اليوم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط