خدمة توصيل الوجبات تساهم في الحد من خسائر «أوبر» خلال الجائحة

صورة تظهر شعار شركة «أوبر» في لوس أنجليس، 8 مايو 2018 (أ ف ب)

تمكنت «أوبر» من الحد من التأثير الاقتصادي لجائحة كوفيد-19 هذا الصيف، بفضل خدمتها لتوصيل الطعام التي ارتفعت إيراداتها، مما ساهم في التعويض عن التراجع في خدمات الأجرة.

وخسرت الشركة 1,1 مليار دولار في الربع الثالث من العام، أي أقل بقليل من العام الماضي، وهذا يمثل تراجعا بنسبة 18% في رقم الأعمال البالغ 3,1 مليار دولار، بحسب وكالة فرانس برس.

وارتفعت الإيرادات المحققة من خدمة التوصيلات للمجموعة الأميركية، التي تضم «أوبر إيتس» بنسبة 125% في عام واحد، وساهمت الأزمة الصحية في ارتفاع الطلب على هذا النوع من الخدمات، في حين انخفضت عائدات خدمات الاجرة بنسبة 53%.

وقبل الوباء، كانت تهدف الشركة التي تتخذ في سان فرانسيسكو، مقرا لها للوصول إلى الحد الأقصى من العائدات في الربع الأخير من العام 2020. لكن في الربيع، أشارت إلى أن هذا الهدف سيتأخر بسبب الأزمة الصحية.

وتؤثر القيود المفروضة على التنقلات وإلغاء الرحلات والأحداث بشكل كبير على خدمات «أوبر» للاجرة، ما أدى إلى تسريح الشركة ربع موظفيها في الربيع. لكن الشركة استثمرت بشكل كبير في خدمات توصيل الوجبات.

المزيد من بوابة الوسط