«إير فرانس» تعتزم إلغاء آلاف الوظائف بسبب فيروس كورونا

طائرة إيرباص إيه 220 للرحلات المتوسطة. (فرانس برس)

أعلنت الخطوط الجوية الفرنسية لإدارة مجموعة «إيرفرانس»، عزمها إلغاء 7580 وظيفة بحلول نهاية 2022، بهدف تدارك الخسائر الاقتصادية الفادحة التي تكبدتها الشركة بسبب أزمة فيروس كورونا.

وكشفت إدارة مجموعة «إيرفرانس»، في بيان اليوم، عن عزمها إلغاء إجمالي 7580 وظيفة، من الفرع الرئيسي والفرع الإقليمي «هوب» بحلول نهاية 2022، بهدف مواجهة أزمة (كوفيد-19) التي تسببت في أضرار فادحة للمجموعة، وفقا لموقع «lopinion» الفرنسي.

 وأطلقت المجموعة «خطة إعادة هيكلة» تنص على تقليص شبكتها في فرنسا بنسبة 40% بحلول نهاية 2021.

ورفضت النقابات الفرنسية الإعلان الأولي عن إلغاء وظائف في المجموعة التي قررت التقليص من شبكة رحلاتها الجوية داخل فرنسا، وتضررت المجموعة بشدة جراء أزمة كوفيد-19 على غرار كامل قطاع الطيران،.

وتلقت المجموعة مساعدة مالية من الدولة في الربيع بقيمة 7 مليارات يورو، لمواجهة المشاكل المرتبطة بكوفيد-19.

وفي رسالة موجهة إلى الموظفين، أِشار المدير التنفيذي للمجموعة إلى «الطابع الاستثنائي للأزمة».

وأضاف بيار-أوليفييه بانديه أنه «في ظل التراجع المهم لأسواقنا في مجمل الشبكات، وخاصة في النقل الداخلي الذي راكم أصلا خسائر منذ أعوام، وفي ظل منافسة الطيران منخفض التكلفة، وتغير سلوك زبائننا، يجب على مجموعة إيرفرانس، ومن بينها هوب، أن تتغير وتعيد هيكلة نفسها بسرعة».

المزيد من بوابة الوسط