«ماكنزي» العالمية تستبعد عودة السياحة إلى طبيعتها قبل عام 2024

مقهى بساحة القديس مارك، مدينة البندقية، 12 يونيو 2020 (أ ف ب).

استبعدت شركة الاستشارات العالمية «ماكنزي»، عودة السياحة إلى طبيعتها قبل عام 2024، بعدما تأثرت بشدة بفعل جائحة كورونا.

وكشف تقرير حديث للشركة أن السياحة العالمية تواجه هبوطاً في الإنفاق بقيمة تصل إلى 8.1 تريليون دولار بسبب جائحة كورونا، حسب وكالة «سبوتنيك».

وأضاف التقرير أن تعافي القطاع السياحي العالمي سيكون بطيئاً ومدفوعاً بنشاط السفر المحلي أولاً، والسفر الذي لا يعتمد على الطيران، ويجب أن تستعد الدول حول العالم لمنحنيات التعافي الخاصة بها.

وتوقع مؤتمر للأمم المتحدة للتجارة والتنمية في يوليو الماضي، أن تبلغ خسائر السياحة العالمية نحو 2.2 تريليون دولار أو 2.8% من الناتج الإجمالي العالمي في حال استمرار شلل السياحة العالمية لمدة 8 أشهر.

في سياق آخر، قال وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، إن لقاح فيروس كورونا «سبوتنيك»  يظهر نتائج جيدة في اختبارات ما بعد التسجيل.

وأشار موراشكو إلى أن زيادة إنتاج اللقاح اليوم على قدم وساق و«نتائج زيادة الإنتاج مثيرة للإعجاب»، بحسب قوله.

المزيد من بوابة الوسط