«المركزي الروسي» يكشف عن الموعد المتوقع لإصدار «الروبل الرقمي»

عملة الروبل الروسية. (الإنترنت)

 أكدت رئيسة البنك المركزي الروسي إلفيرا نابيؤلينا أن آفاق إطلاق الروبل الرقمي في المستقبل القريب واقعية للغاية، مشيرة إلى أن الإصدار التجريبي من الممكن أن يتم في نهاية العام القادم.

وترى رئيسة البنك المركزي الروسي أن مشروع الروبل الرقمي يعد أمرا واعدا للاقتصاد الروسي. وقالت، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مجلس إدارة البنك المركزي الروسي اليوم الجمعة، إن «هذا المشروع واعد ويتوافق مع تطور الاقتصاد الرقمي»، بحسب «روسيا اليوم».

-  «المركزي الأوروبي» يبدأ مشاورات إطلاق «اليورو الرقمي»
-  الصين تصدر 10 ملايين يوان رقمية في أول اختبار للدفع الرقمي بالعملة

وأشارت نابيؤلينا إلى أن إصدار العملة الرقمية سيتم إلى جانب معروض النقد الحالي في روسيا. وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن البنك المركزي الروسي، أنه يدرس إصدار عملة رقمية «الروبل الرقمي».

وعن أسباب إصدار الروبل الرقمي قالت نابيؤلينا  سيكون شكلا جديدا من أشكال النقد، ويمكن استخدامه في دفع الرواتب، أي سيسهل مدفوعات الأفراد والشركات. وأضافت أن إصدار الروبل الرقمي سيزيد من شفافية التعاملات المالية ويقلل من مخاطر غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، كما أنه سيجمع بين مزايا وخصائص العملة النقدية وغير النقدية.

وأطلق البنك المركزي الأوروبي، مطلع الشهر الجاري، مشاورات عامة واختبارات سعيا لاتّخاذ قرار بشأن تأسيس «يورو رقمي» لدول العملة الموحدة الـ19.

اليورو الرقمي
وأكد أن الخطوة تأتي في وقت يسرّع تفشي كوفيد-19 التخلي عن الأوراق النقدية، بينما يراقب صانعو السياسات بقلق صعود عملات خاصة مشفّرة على غرار «بيتكوين»، بحسب «فرانس برس».

سيكون اليورو الرقمي أو الافتراضي نسخة إلكترونية من أوراق اليورو النقدية وقطعها المعدنية، وستكون عملة رسمية يكفلها البنك المركزي الأوروبي. كما ستسمح لأول مرة للأفراد بالإيداع مباشرة لدى البنك المركزي الأوروبي. وقد يكون ذلك أكثر أمانا من إيداع الأموال لدى المصارف التجارية التي قد تفلس أو الاحتفاظ بالأوراق النقدية التي قد تتعرّض للسرقة أو الضياع.

مزايا العملة
وعلى غرار النقود، يمكن الاحتفاظ بالأموال خارج المنظومة المصرفية، في «محفظة رقمية» مثلا. ومن شأنها أن تسمح للأفراد والشركات القيام بعمليات الدفع اليومية «بطريقة سريعة وسهلة وآمنة»، بحسب ما أفاد البنك المركزي الأوروبي عندما نشر تقريرا بشأن الأموال الافتراضية هذا الشهر.

وأكد المصرف أن اليورو الرقمي سيكون «مكمّلا للنقود ولن يحل مكانها». ويمكن إصدار أو تحويل مبالغ اليورو الرقمي باستخدام تقنية سجلات الحسابات المعروفة باسم «بلوك تشين» أو «سلسلة الكتل»، وهي قاعدة بيانات عامة لا يمكن تنقيحها وهي ذاتها التي تعتمد عليها العملات المشفرة على غرار «بيتكوين».

المزيد من بوابة الوسط