«أرامكو» تتوقع تحسن الطلب على النفط في 2022

شعار شركة أرامكو السعودية، (أرشيفية: الإنترنت)

توقّعت شركة «أرامكو» السعودية أن يعود الطلب العالمي على النفط الخام إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا المستجد، بحلول العام 2022، في حين تفيد توقّعات الوكالة الدولية للطاقة بأن هذا الأمر يمكن أن يتحقق في العام 2023.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«أرامكو»، أمين الناصر، في منتدى مجموعة «إنرجي إنتيليجنس» أمس الثلاثاء، إن سوق النفط «تجاوزت بالتأكيد المرحلة الأسوأ»، متوقعا تعافي الطلب على النفط العام بعد المقبل، حسب وكالة «فرانس برس».

«الأمر مرتبط بالوباء»
وشهد العام الجاري «تدهورا غير مسبوق» للاستهلاك بلغت نسبته 8%، مما جعل الوكالة الدولية للطاقة تتوقع أن عودة الاستهلاك العالمي لمستوياته ما قبل الجائحة سيكون في العام 2023، شرط أن يصبح الوباء تحت السيطرة.

ووضعت جائحة كورونا الاقتصاد العالمي والطلب على النفط في مسار انحداري، وأثارت تكّهنات بأن الطلب على النفط لن يعود إلى سابق عهده.

الناصر أكد تفاؤله، لافتا الى أن أكبر دولة مصدّرة النفط بدأت تلمس بوادر تعافي القطاع النفطي، وأكمل: «الطلب بغالبيته يأتي من دول نامية، ونرى انتعاشا كبيرا في شرق آسيا، خصوصا في الصين»، لكنّه ربط سرعة وتيرة التعافي بما إذا ستكون هناك «موجة ثانية من (فيروس كورونا) وحجمها».

اقرأ أيضا: هل يؤثر استئناف إنتاج النفط الليبي على اتفاق «أوبك +»؟

يذكر أن منظمة الدول المصدرة النفط توقّعت هذا الشهر أن يواصل استهلاك الخام نموه على مدى 25 سنة مقبلة، مدفوعا بتزايد استخدام السيارات في الدول النامية.

وتتعارض نظرة «أوبك» مع توقعات شركات نفطية على غرار «بريتش بتروليوم»، التي اعتبرت مؤخرا في توقّعاتها الطويلة الأمد أن الطلب على النفط بلغ ذروته أو قد يبلغها قريبا؛ بفضل تزايد استخدام الطاقة المتجددة فضلا عن تداعيات الجائحة.

كلمات مفتاحية