500 مليون يورو خسارة شهرية تدفع «لوفتهانزا» إلى إلغاء المزيد من الوظائف

طائرات تابعة لشركة «لوفتهانزا» الألمانية (أ ف ب).

أعلنت شركة «لوفتهانزا» الألمانية، الاثنين، أنها ستلغي مزيدا من الوظائف إلى جانب الإلغاءات السابقة البالغة 22 ألفًا، وستخرج طائرات أكثر من الخدمة مع تسجيلها خسائر شهرية تصل إلى حوالي 500 مليون يورو (590 مليون دولار).

ومع انخفاض الطلب عن المتوقع خلال الشتاء، حيث تواصل جائحة كوفيد-19 إعاقة خطط السفر، قالت شركة الطيران الأوروبية الأولى إنها تخطط الآن لخفض أسطولها بمقدار 150 طائرة بحلول عام 2025، وفق «فرانس برس».

أزمة غير مسبوقة
وكانت الشركة قدّرت سابقا أنه سيتعين عليها الاستغناء عن 100 طائرة استجابة للأزمة غير المسبوقة في قطاع الطيران. وقالت «لوفتهانزا»، التي تلقت خطة إنقاذ حكومية بقيمة تسعة مليارات يورو في يونيو، إنها ستضطر إلى تسجيل خسائر تقدر بـ1,1 مليار يورو بسبب قرارها المتعلق بخفض حجم أسطولها.

وأضافت أن «الفائض المعلن سابقا والبالغ 22 ألف وظيفة بدوام كامل سيزداد نتيجة للقرارات المتخذة» حديثا.

ولم تذكر المجموعة رقما لمزيد من التخفيضات في الوظائف، لكنها قالت إنها ستدخل في محادثات مع ممثلي العمال «للحد ممن يفيضون على الحاجة». وستطال الإلغاءات المديرين أيضا، حيث سيتم إلغاء واحد من كل خمسة مناصب إدارية في الربع الأول من 2021.

ومع عودة ظهور الإصابات في جميع أنحاء أوروبا بعد تسجيل زيادة وجيزة في الطلب خلال أشهر الصيف، فإن افتراض «لوفتهانزا» السابق بأن مستوى الطلب قد يصل إلى نصف العام الماضي «لم يعد واقعيًا». وتعتزم ألمانيا تطبيق قواعد جديدة اعتبارًا من أكتوبر، إذ ستطلب من المسافرين القادمين من مناطق الخطر الدخول في الحجر الصحي لمدة خمسة أيام على الأقل قبل إجراء فحص كشف الفيروس.

غموض مستمر
وهو إجراء من شأنه أن يحد بشكل أساسي من الرحلات السياحية داخل أوروبا في عطلة نهاية الأسبوع، بعدما استؤنف خلال أشهر الصيف. وقالت المجموعة إن «استمرار ارتفاع مستوى الغموض في الحركة الجوية العالمية يجعل التعديلات القصيرة الأجل في وضع السوق الحالي أمرًا لا مفر منه في المستقبل المنظور».

وكجزء من خفض أسطولها، قالت الشركة العملاقة إنها اضطرت لوضع ثماني طائرات «ايه-380» المتبقية، بالإضافة إلى 10 طائرات «ايه 340-600 اس» قيد التخزين العميق. وخرجت ست طائرات «ايه-380» من الخدمة في وقت سابق هذا العام.