ضعف الدولار يدفع أسعار المعدن الأصفر إلى الارتفاع

سبائك ذهبية (أرشيفية: الإنترنت).

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، مدعومة بضعف الدولار في حين يتطلع المستثمرون إلى كلمات لصناع السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي هذا الأسبوع من أجل استقاء المزيد بشأن نهج البنك المركزي حيال التضخم.

وارتفع الذهب في السوق الفورية 0.2% إلى 1952.59 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة الخامسة والنصف بتوقيت غرينتش، وفق «رويترز».

ونزل الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.1% إلى 1959.40 دولار للأوقية. وتراجع مؤشر الدولار الأميركي 0.2%، مما يزيد إغراء شراء الذهب لحاملي العملات الأخرى.

مزيد من التحفيز
ويترقب المستثمرون كلمات أعضاء مجلس الاحتياطي ومن بينهم جيروم باول رئيس المجلس، والذي سيمثل أمام لجان للكونغرس هذا الأسبوع. وقال ستيفن إينس، كبير خبراء السوق في «أكسي كورب»: «الأنظار الآن على جيروم باول لمعرفة إلى أي مدى سيسعى لإقناع الكونجرس بتقديم مزيد من التحفيز». وأضاف أن مزيدا من التحفيز في الولايات المتحدة قد يدفع الدولار للهبوط مما سيكون إيجابيا للذهب.

وارتفع الذهب نحو 29% هذا العام مع إطلاق الحكومات في أنحاء العالم والبنوك المركزية إجراءات تحفيز غير مسبوقة لتنشيط اقتصاداتها التي تضررت من فيروس كورونا. وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1% إلى 26.79 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 0.9% إلى 936.27 دولار والبلاديوم 1.2% إلى 2384.06 دولار للأوقية.

المزيد من بوابة الوسط