تراجع سعر الجنيه الإسترليني أمام الدولار

تراجع سعر الجنيه الإسترليني خلال تعاملات في أعقاب صدور بيانات حكومية ضعيفة، بالإضافة إلى التركيز على مفاوضات «بريكست»، بنسبة 0.3% إلى 1.2928، وسجلت العملة البريطانية أعلى سعر اليوم عند 1.2999نقطة، في حين سجلت أقل سعر عند 1.2915نقطة، وفقًا لـ«سوق الفوركس».

وكشفت بيانات اقتصادية ارتفاع مؤشر مبيعات التجزئة في بريطانيا بنسبة 0.8% خلال أغسطس، وهي قراءة اتفقت مع التوقعات بعد ارتفاع المؤشر بنسبة 3.7% في يوليو الماضي.

وقرر بنك إنجلترا، أول أمس الخميس، الإبقاء على معدل الفائدة عند 0.10% دون تغيير في إطار الجهود الرامية لدعم الاقتصاد في مواجهة تداعيات فيروس «كورونا المستجد»، وإخراج الاقتصاد من عثرته وإعادته لمسار النمو.

وصرح المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية، جو بايدن، بأن بريطانيا ربما لا تحصل على صفقة تجارية مع الولايات المتحدة إذا لم تراعِ مسألة الحدود الأيرلندية في مفاوضات «بريكست» مع الاتحاد الأوروبي.

واستقر الدولار الأميركي على نحو سلبي بعد استيعاب قرار الاحتياطي الاتحادي بشأن الفائدة والسياسة النقدية، وتتابع الأسواق عن كثب التصريحات المتبادلة بين مرشحي الانتخابات الرئاسية الأميركية الديمقراطي جو بايدن، والجمهوري، دونالد ترامب، الذي صرح بأن منافسه «بايدن يسعى لزيادة الضرائب بأربعة تريليونات دولار حال فوزه في الانتخابات القادمة».

وعلى صعيد التعاملات، استقر مؤشر الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية بأقل من 0.1%، 92.9 نقطة، وسجل أعلى مستوى عند 93.01 نقطة وأقل مستوى عند 92.7 نقطة.

وكشفت بيانات حكومية أن الحساب الجاري الأميركي سجل عجزًا بنحو 171 مليار دولار في الربع السنوي الثاني، بينما أشارت التوقعات إلى تسجيل عجز فصلي قدره 158 مليار دولار، فيما صعد مؤشر ثقة المستهلك إلى 78.9 نقطة في الشهر الجاري.