دولة وحيدة من بين الاقتصادات الكبرى ستحقق نموًا في 2020

مواطنة صينية تمسك في يدها عملات نقدية من اليوان الصيني (الإنترنت).

بعد تراجع عام في النصف الأول من العام الجاري، بدأ الاقتصاد العالمي يتعافى مع تخفيف التدابير لاحتواء فيروس كورونا، وإعادة فتح الأنشطة الاقتصادية.

ورغم التعافي التدريجي، إلا أنه من المتوقع حدوث انخفاض اقتصادي حاد، وجاء ذلك بحسب تقرير لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، بحسب «روسيا اليوم».

انكماش عالمي
ووفقا لتقرير المنظمة فإنه من المتوقع «انكماش الاقتصاد العالمي هذا العام بنسبة 4.5%، بعد توقعات سابقة أشارت إلى تراجع بنسبة 6%». وتتوقع المنظمة أن تحقق الصين والولايات المتحدة ومنطقة اليورو أداء أفضل في 2020 من توقعات المنظمة في يونيو الماضي.

وتقول OECD إن الاقتصاد الصيني سينمو في 2020 بنسبة 1.8%، فيما من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الأميركي بنسبة 3.8%، واقتصاد منطقة اليورو بنسبة 7.9%، أما ألمانيا فسيتراجع اقتصادها بنسبة 5.4%.

الدولة الوحيدة
ويظهر من التقرير أن الصين ستكون الدولة الوحيدة بين الاقتصادات الكبرى التي ستحقق نموا هذا العام. وأشار تقرير المنظمة كذلك إلى أن الاقتصاد الروسي سينخفض في 2020 بنسبة 7.3% على أن ينمو في 2021 بنسبة 5%.

وفيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط، توقعت OECD تراجع اقتصاد السعودية هذا العام بنسبة 6.8%، وانخفاض اقتصاد تركيا بنسبة 2.9%.

المزيد من بوابة الوسط