الليرة التركية تسجل هبوطا غير مسبوق أمام الدولار

تراجعت الليرة التركية إلى مستوى منخفض غير مسبوق مقابل الدولار، في الوقت الذي يتواصل فيه القلق حيال التوقعات الاقتصادية، ولامست العملة التركية قاعا عند 7.5020، وتأثرت هذا الأسبوع بخفض مؤسسة «موديز» لتصنيف تركيا الائتماني وفقدت الليرة 21% من قيمتها هذا العام، وفقًا لوكالة «رويترز».

وخفضت «موديز» تصنيف تركيا إلى B2 من B1 آواخر الأسبوع الماضي وحذرت من أزمة اقتصادية أعمق، وقالت وكالة التصنيفات الائتمانية إن نقاط الضعف الخارجية لتركيا ستسفر على الأرجح عن أزمة في ميزان المدفوعات، وإن هوامش الأمان المالي تتآكل.

 وارتفع الدولار عقب إعلان هيئة الإحصاء التركية معدلات التضخم والنمو، حيث ارتفع الدولار من 7.37 ليرة إلى 7.44 ليرة ومن ثم استهل تعاملات هذا الأسبوع مسجلا 7.45 ليرة ليرتفع بعدها إلى 7.46 ليرة، وسط مخاوف بشأن التضخم واستنزاف احتياطات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي.

ووفق بيانات معهد الإحصاء التركي، فإن توقعات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من العام 2020 تشير إلى انخفاض مستمر، حيث انخفض الناتج الإجمالي 9.9 في المائة مقارنة بالربع المماثل من العام السابق 2019.

وتخلفت الليرة التركية عن معظم العملات الأخرى هذا العام بسبب مخاوف من استنزاف احتياطات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي التركي وتدخلات مكلفة للدولة في سوق الصرف وأسعار فائدة حقيقية سلبية بشكل حاد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط