بطء الطلب العالمي يهبط بأسعار النفط

هبطت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، نتيجة مخاوف بشأن تعافٍ بطيء للطلب العالمي على الوقود الذي تضرر بسبب جائحة فيروس «كورونا» في ظل تحذير من توقعات متشائمة من منتجي النفط الكبار.

وانخفض سعر خام القياس العالمي برنت 4 سنتات ما يوازي 0.1% إلى 39.57 دولار للبرميل،  في حين فقد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي سنتين، ما يعادل 0.1% إلى 37.24 دولار للبرميل وأغلق الخامان على هبوط طفيف اليوم الإثنين.

ولكن الخسائر كانت محدودة بفعل تغطية مراكز مكشوفة قبل اجتماع مهم لمنظمة «أوبك» وحلفائها، فيما يعرف بـ«أوبك+» هذا الأسبوع لبحث الامتثال لبرنامج طموح لتخفيضات الإنتاج لدعم الأسعار.

وقال كبير المحللين في «سنوارد تريدينغ»، تشيوكي تشن، تظل المعنويات متشائمة في سوق النفط بسبب توقعات قاتمة لمنتجي الخام، في حين أجج تزايد حالات الإصابة بـ«كوفيد-19» من جديد في عديد الدول المخاوف بشأن نمو أبطأ للطلب على الوقود عالميًّا.

ويتوقع كبار المنتجين وشركات التجارة في القطاع مستقبلاً قاتماً للطلب على الوقود عالميًّا بسبب الجائحة التي تهدد الاقتصاد العالمي، وقلصت «أوبك» توقعاتها للطلب على النفط، في حين قالت شركة النفط الكبرى «بي بي» إن الطلب ربما بلغ ذروته في 2019.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» في تقرير شهري إن الطلب العالمي على النفط سيهوي 9.46 مليون برميل يوميًّا هذا العام، ارتفاعًا من توقعها قبل شهر لانخفاض قدره 9.06 مليون برميل يوميًّا.

كما أضعف الشهية للمخاطرة مخاوف من زيادة الإمدادات العالمية بعدما تعهد القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر بإنهاء الحصار الطويل لمنشآت النفط، وفقًا لوكالة «رويترز».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط