انتعاش أسهم أوروبا مع تحول الأنظار إلى اجتماع البنك المركزي

مقر البنك المركزي الأوروبي. (أرشيفية: الإنترنت)

انتعشت الأسهم الأوروبية، الأربعاء، عشية اجتماع للبنك المركزي الأوروبي، ومع تعويض سهم «أسترا زينيكا خسائره» بعد تقرير بأن الشركة قد تستأنف التجارب على لقاح لمرض «كوفيد-19».

وكانت «أسترا زينيكا» اضطرت إلى وقف تجاربها العالمية على اللقاح بعد مرض غير واضح الأسباب ألمَّ بأحد المشاركين، لكن أسهمها انتعشت من تراجعات طفيفة تكبدتها في الجلسة السابقة لتصعد 0.5% بعد تقرير جريدة «فاينانشيال تايمز»، حسب «رويترز».

وقال كونور كامبل، المحلل المالي في «سبريدكس»: «في ضوء الجلبة التي تثيرها الأسواق حيال أخبار اللقاحات فإن هذا التفهم أن التأخيرات في العملية لا تبعث بالضرورة على القلق هو إقرار مدهش بالفروق الدقيقة». وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.6%، تقوده قطاعات الاتصالات والتأمين والتكنولوجيا، لكن أسهم شركات الترفيه والسفر انخفضت 0.9%.

هبوط أسهم الطيران
وهبط سهم «إيزي جت» البريطانية للطيران 2.1%، بعد يوم من تقليص جدول رحلاتها في ظل تأثر الطلب بالتغيرات المتكررة على قيود السفر المفروضة من الحكومات. وانخفضت أسهم شركتي الطيران المنافستين «رايان-إير» و«آي.إيه.جي» وشركة الرحلات البحرية «كارنفال» بين 3.5 و6%. ونزل سهم «إيرباص لصناعة الطائرات» بعد تراجع التسليمات في أغسطس، مما كبح تعافيها من انهيار الطلب الناجم عن فيروس «كورونا».

«ستوكس 600» عالق في نطاق ضيق منذ يونيو، لكن المستثمرين يتطلعون إلى اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس كعامل تحفيز محتمل للسوق. ولا يتوقع المحللون أي تغييرات على سياسة سعر الفائدة، لينصب تركيزهم بدلا من ذلك على توقعات البنك المركزي للتضخم وتعليقاته بشأن قوة اليورو في الآونة الأخيرة.

وكتب المحللون لدى «تي.دي للأوراق المالية»: «نرى أن المركزي الأوروبي سيحاول معالجة مخاطر تدني التضخم وصعود اليورو في الفترة الأخيرة، من خلال الأقوال لا الأفعال في هذه المرحلة».

المزيد من بوابة الوسط