أسعار النفط تهبط جراء مخاوف من انخفاض الطلب بأميركا

هبطت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، في ظل مخاوف إزاء الطلب على الوقود مع نهاية موسم العطلات الصيفية في الولايات المتحدة، وزادت عطلة نهاية أسبوع طويلة لمناسبة عيد العمال من مخاوف ارتفاع حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في عدد أكبر من الولايات الأميركية.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميريكي 1.07 دولار، أو ما يعادل ثلاثة بالمئة تقريبًا إلى 38.70 دولار للبرميل، لتلحق بانخفاض في أسعار برنت أثناء ليل الإثنين، وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 15 سنتًا أو ما يعادل 0.4% إلى 41.86 دولار للبرميل بعد أن انخفضت 1.5%.

 كما تراجع برنت بعد أن خفضت «أرامكو» السعودية، أكبر مصدِّر في العالم للنفط، أسعار البيع الرسمية لخامها العربي الخفيف في أكتوبر، ما يعتبر مؤشرًا على أن نمو الطلب ربما يتعثر مع ارتفاع حالات الإصابة بـ«كوفيد-19» في أنحاء العالم.

وانخفض خام غرب تكساس وبرنت دون نطاقات قبعا فيها طوال أغسطس، فيما تراجع خام غرب تكساس حاليًا عن 40 دولارًا بعد أن كان يتداول عند نحو 42 دولارًا لمعظم الشهر. وانخفض برنت من نحو 45 دولارًا. وكانت السوق تتلقى الدعم من ضعف الدولار الأميركي، الذي انتعش على نحو طفيف منذ ذلك الحين.

وقال «إيه إن زد» للأبحاث: «يأتي ذلك عقب إشارات مقلقة بشأن ارتفاع جديد في الإصابات بـ«كوفيد-19» في أجزاء أخرى من العالم. ويثير هذا القلق من أن تعافي الطلب في الآونة الأخيرة ربما توقف، إذ يظل الحذر ينتاب عامة الناس بشأن السفر المطول».

كما يضغط ارتفاع الدولار بصفة عامة على السلع الأولية، إذ أن هذا يرفع تكلفة النفط المسعر بالعملة الأميركية للمشترين العالميين، وفي اليوم التالي لتعاملات طفيفة بسبب العطلة، ارتفع الدولار قليلًا مقابل سلة عملات وصعد على نحو طفيف مقابل اليورو.

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية وكندا تحتفلان بعيد العمال في أول يوم اثنين من شهر سبتمبر من كل عام، ويكرم هذا اليوم الحركة العمالية الأميركية وقوة العمل الجماعي من قبل العمال، بينما تحتفل أكثر من 80 دولة باليوم العالمي للعمال في الأول من مايو، وهو يوم عطلة عيد العمال الأوروبي القديم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط