50 مليون عربي يعانون من انعدام الأمن الغذائي

مدير برنامج الأغذية العالمي يتحدث إلى نازحة سورية تعتمد على مساعدات البرنامج. (أرشيفية: برنامج الأغذية)

حذر المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيزلي، من ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في العالم العربي إلى نحو 50 مليون شخص.

وقال بيزلي في كلمة أمام الجامعة العربية، إن عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في المنطقة العربية سيزيد بأكثر من 14 مليونا بسبب جائحة «كورونا»، التي ستحدد الإجراءات المتبعة حاليا النجاح أو الفشل في الحيلولة دون تحولها إلى جائحة جوع. وتقع بعض من أكبر عمليات برنامج الأغذية العالمي، أهمها في اليمن وسورية والسودان وليبيا والصومال، حيث تلقى أكثر من 14.4 مليون شخص المساعدات من برنامج الأغذية العالمي في يوليو 2020، حسب صفحة «أخبار الأمم المتحدة» على موقع «فسيبوك».

وطالب بيزلي الذي كان يتحدث في الجلسة الافتتاحية لدورة المجلس الاقتصادي والاجتماعي أول من أمس، الدول العربية إلى العمل معا «لبلوغ اليوم الذي لا توجد فيه حاجة إلى البرنامج في العالم العربي».

وأشار إلى أن فرق برنامج الأغذية العالمي، العاملة في الخطوط الأمامية، تبذل قصارى جهدها لمواجهة التحديات الجديدة الناجمة عن جائحة فيروس «كورونا»، «وهذا التحدي يفوق قدرة أي دولة أو مؤسسة، ونحن نقف الآن على مفترق طرق. ويتحتم علينا أن نعمل معا، أو ننهار معا».

وبحسب مدير البرنامج، فإن الدعم المقدم من الدول الأعضاء في الجامعة العربية مكّن المنظمة الأممية من إعطاء أمل جديد للسكان الذين يعيشون في جميع أنحاء المنطقة وخارجها. وقد تبرعت الدول الأعضاء في الجامعة العربية بمبلغ 531 مليون دولار لبرنامج الأغذية العالمي في العام 2018، و687 مليون دولار في العام 2019، مما يوفر أكثر من 20% من إجمالي التمويل الذي حصل عليه البرنامج لدعم عملياته في المنطقة.