النفط يتراجع مع انخفاض المخزونات الأميركية

تراجعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، بفعل مخاوف من أن الطلب على الوقود في الولايات المتحدة ربما لا يتعافى سريعا مثلما كان متوقعا في ظل تعثر المحادثات بشأن حزمة تحفيز للاقتصاد، مما طغى على انخفاض فاق التوقعات في مخزونات الخام الأميركية.

وفيما يترقب المستثمرون نتائح اجتماع لجنة وزارية مؤلفة من منتجين كبار في وقت لاحق اليوم الأربعاء، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 40 سنتا أو ما يعادل 0.9% إلى 45.06 دولار للبرميل، بعد أن ارتفعت تسعة سنتات أمس الثلاثاء.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 34 سنتا أو ما يعادل 0.8% إلى 42.55 دولار للبرميل، بعد أن أغلقت دون تغيير في الجلسة السابقة.

وقال المدير العام للبحوث لدى «نيسان للأوراق المالية»، هيرويوكي كيكوكاوا، إن «مخاوف الطلب تضغط على أسعار النفط، فيما يظل التحفيز الاقتصادي الأميركي غير منظور في الأفق وتأجلت المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين»، حيث قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الثلاثاء إنه أجل محادثات تجارية مع الصين.

وأضاف كيكوكاوا: «لكن الخسائر حدت منها أنباء إيجابية مثل انخفاض مخزونات الخام الأميركية متوقعا أن تظل الأسعار في نطاق محدودة في ظل إشارات متباينة».

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي بعد إغلاق الأسواق يوم الثلاثاء أن مخزونات النفط الخام الأميركية انخفضت 4.3 مليون برميل إلى نحو 512 مليون برميل، ما يزيد على توقعات المحللين بتراجع 2.7 مليون برميل. وقال معهد البترول إن مخزونات البنزين ارتفعت.

ويترقب المستثمرون أنباء من اجتماع يوم الأربعاء للجنة وزارية تابعة لمنظمة البلدان المصدرة البترول «أوبك» وحلفاء من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم «أوبك+»، والتي من المقرر أن تراجع الامتثال لاتفاق أبرم في وقت سابق بشأن تخفيض إنتاج النفط.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط