شركة «توتال» تبرم عقد تمويل بقيمة 14.9 مليار دولار لمشروع للغاز بموزمبيق

أعلنت المجموعة النفطية الفرنسية «توتال» أنها وقَّعت عقد تمويل بقيمة 14.9 مليار دولار (13 مليار يورو) لمشروع للغاز في موزمبيق، حيث اكتشفت احتياطات كبيرة تحت البحر مطلع الألفية الثالثة، مشيرة إلى أنه «أكبر تمويل لمشروع ينفذ في أفريقيا» وسيجرى تمويله بـ«قروض مباشرة وأخرى مضمونة قدمتها ثماني وكالات ائتمان للتصدير و19 مصرفًا تجاريًّا والبنك الأفريقي للتنمية».

وأوضحت الشركة في بيان أن الاتفاق يسمح بضمان هذا المشروع بقيمة «عشرين مليار دولار» (17.4 مليار يورو)، وهو «أول تطوير لمصنع للغاز الطبيعي المسال» في موزمبيق، وهو يقع في شمال البلاد في منطقة كابو ديلغادو قرب الحدود مع تنزانيا.

وصرح المدير المالي لـ«توتال»، جان بيار سبرير أن «توقيع تمويل هذا المشروع الواسع يشكل مرحلة ومحطة مهمتين لتطوير قطاع الغاز المسال في موزمبيق، وذلك بعد أقل من عام على حصول توتال على دور المشغل».

وأضاف: «هذا النجاح يعكس ثقة المؤسسات المالية في المستقبل، على الأمد الطويل، في الغاز الطبيعي المسال لموزمبيق».

وجرى إبرام الاتفاق على الرغم من الشكوك الناجمة عن أزمة «كوفيد-19»، وتمرد مسلح في المنطقة، ويشهد شمال موزمبيق تمردًا إسلاميًّا أسفر عن سقوط 1300 قتيل على الأقل منذ 2017، حسب المنظمة غير الحكومية «أرمد كونفليكت لوكيشن آند إيفنت داتا بروجيكت»، وقد أدى إلى تعقيد خطط الحكومة بشأن استخراج احتياطات الغاز في المنطقة.

وفي بداية يوليو الجاري هاجم مسلحون وقُـتلوا ثمانية موظفين يعملون في شركة خاصة تعمل في مجال استخراج الغاز، ووقع الهجوم على بعد نحو خمسين كيلومترًا عن موقع «توتال» للغاز المسال في بالما، لكن المجموعة أكدت أن الاضطرابات لن تمنعها من تنفيذ مشاريعها.

كلمات مفتاحية