أسعار النفط تهبط مع تزايد حالات فيروس «كورونا»

تراجعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، إذ يضعف الطلب على الوقود بفعل المخاوف بشأن تزايد الإصابات بفيروس «كورونا»، في حين تستعد كبرى الدول المنتجة للخام لزيادة الإنتاج.

وأمس الخميس، أعلنت الولايات المتحدة عما لا يقل عن 75 ألف حالة إصابة جديدة بـ«كوفيد-19»، وهو رقم يومي قياسي. وأعلنت إسبانيا وأستراليا عن أكبر قفزة يومية في الحالات لديهما في أكثر من شهرين، وواصلت الحالات الارتفاع في الهند والبرازيل.

تعافي الطلب على الوقود بشكل كبير من هبوط بنسبة 30% في أبريل، بعد أن قيدت الدول حول العالم التحركات وأوقفت أنشطة الأعمال. لكن الاستهلاك لا يزال دون مستويات ما قبل الجائحة وتعود مشتريات الوقود للانخفاض مع تزايد الإصابات.

وجرت تسوية العقود الآجلة لخام برنت بتراجع 23 سنتا عند 43.14 دولار للبرميل، وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 16 سنتا إلى 40.59 دولار. ولم يطرأ تغير يذكر على كلا الخامين عن الأسبوع الماضي.

وانخفض الخامان القياسيان 1% يوم الخميس، بعد أن اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول  وحلفاؤها «أوبك+»، على تقليص تخفيضات الإمدادات البالغة 9.7 مليون برميل يوميا، التي طُبقت في وقت سابق من العام الجاري بواقع مليوني برميل يوميا اعتبارا من أغسطس.

وبحسب بيانات من شركة «بيكر هيوز» لخدمات الطاقة، قلصت شركات الطاقة الأميركية عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي العاملة إلى أدنى مستوى منخفض قياسي للأسبوع الحادي عشر على التوالي.

وقال محللون لدى «ريموند جيمس» نشاط الحفارات الأميركية «سيعاود الارتفاع بعد اقترابه من 250 حفارا أو ربما بعد المستويات الحالية». ويتوقعون أن يبلغ متوسط عدد الحفارات 270 في النصف الثاني من 2020.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط