وزير الطاقة الروسي: تخفيف «أوبك+» لقيود إنتاج النفط مبرر

وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك. (الإنترنت)

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم الأربعاء، إن التخفيف المتوقع لتخفيضات إنتاج النفط من قبل مجموعة «أوبك+» اعتبارا من أغسطس  إلى 7.7 مليون برميل يوميا مبرر ويتماشى مع اتجاهات السوق.

وقال نوفاك أيضا خلال حديثه بافتتاح اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لـ«أوبك+» إن الطلب على النفط يتعافى بعدما بلغ في أبريل أقل مستوياته بسبب تداعيات جائحة فيروس «كورونا»، وفقًا لما نقلته وكالة «رويترز».

تجتمع منظمة الدول المصدرة النفط وحلفاء من بينهم روسيا والمعروفة بـ«أوبك+»، اليوم الأربعاء، لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج، اعتبارا من أغسطس، وسط توقعات واسعة النطاق في السوق بأن المجموعة ستقلص القيود على الإمدادات مع تعافي الاقتصاد العالمي ببطء من جائحة فيروس «كورونا».

وتخفض منظمة البلدان المصدرة البترول «أوبك+» الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا منذ شهر مايو الماضي أو 10% من الإمدادات العالمية، بعد أن قوض الفيروس ثلث الطلب العالمي، وبعد شهر يوليو، من المقرر أن تُقلص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا حتى شهر ديسمبر المقبل. وتجتمع لجنة من وزراء الدول المنتجة الكبرى، فيما يعرف بلجنة المراقبة الوزارية المشتركة، اليوم الأربعاء، لتحديد المستوى التالي للتخفيضات.

وقالت مصادر في «أوبك+» لوكالة «رويترز» إنه لا توجد توصيات بتمديد التخفيضات القياسية في أغسطس، وذكر الأمين العام لـ«أوبك»، محمد باركيندو، هذا الأسبوع، أن سوق النفط تقترب من تحقيق توازن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط