الدولار يتراجع مع تصدر اليوان معاملات المخاطرة

تراجع الدولار مقابل معظم العملات، اليوم الخميس، حيث قلصت موجة ارتفاع على أصول أعلى مخاطرة مثل الأسهم العالمية والسلع الأولية الطلب على الملاذ الآمن في العملة الأميركية.

وصعد اليوان الصيني إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر مقابل الدولار مواصلا مكاسبه التي حققها في الآونة الأخيرة، حيث عزز مستثمرون من كل القطاعات مراكزهم في الأسهم الصينية بفعل مؤشرات متنامية على انتعاش في ثاني أكبر اقتصاد عالمي.

وانخفض الدولار مقابل اليورو 0.3% إلى 1.1365 دولار مسجلا أدنى مستوى في شهر، كما تراجع الدولار مقابل الجنيه الاسترليني إلى أقل مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1.2637 دولار. وزاد الاسترليني مقابل اليورو إلى 89.97 بنس.

ونزل الدولار مقابل الفرنك السويسري إلى أقل مستوى في أربعة أشهر عند 0.9365 فرنك.
ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار مقابل الين وسجل 107.27 ين، وتراجع اليوان في المعاملات المحلية عن مستوى السبعة يوانات الذي يحظى بمتابعة وثيقة، وسجل أعلى مستوى في أربعة أشهر تقريبا عند 6.9820 يوان مقابل الدولار، وارتفع الدولار الأسترالي إلى أعلى مستوى في شهر وجرى تداوله مقابل 0.695 دولار أميركي.

وقد تُبقي المخاوف المستمرة المتعلقة بانتشار فيروس «كورونا» تداول بعض العملات في نطاق محدود، لكن خسائر الدولار تزيد تدريجيا حيث تميل المعنويات لرهانات أعلى مخاطرة بفضل النمو الاقتصادي في الأمد الطويل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط