الرئيس الأرجنتيني يعلن تمديد المفاوضات حول ديون بقيمة 66 مليار دولار لنهاية أغسطس

صورة نشرتها الرئاسة الأرجنتينية تظهر الرئيس ألبرتو فيرنانديز، 26 يونيو 2020. (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فيرنانديز أن الحكومة ستقدم الأحد «عرضا جديدا» لدائنيها للتوصل إلى اتفاق يسمح بإعادة هيكلة ديون بقيمة 66 مليار دولار، وتمديد التفاوض حتى نهاية أغسطس.  

وقال فيرنانديز لراديو «ميلينيوم» إن «العرض الجديد سيعلن اليوم. سيكون مفتوحا حتى نهاية شهرأغسطس. إننا نبذل جهدا هائلا»، وفق «فرانس برس».  

وسبق أن مددت المفاوضات التي انطلقت في 20 أبريل عدة مرات، وكان مقررا أن تنتهي في 24 يوليو، لكن الحكومة مددتها حتى 28 أغسطس للتوصل إلى اتفاق. وأسفت ثلاث مجموعات دائنين تتفاوض مع الأرجنتين على إعادة جدولة ديون بقيمة 66 مليار دولار، نهاية يونيو «لغياب الالتزام الجديّ» من طرف بوينس آيرس «لتجنب تداعيات التخلف الطويل عن الدفع».

وتتناول المفاوضات سندات تعود إلى 2005 و2010 نتجت عن إعادة جدولة سابقة، إضافة إلى سندات مالية جديدة صدرت اعتبارا من 2016. قدّم أول عرض في مايو، لكنه رفض، ونصّ على مهلة دفع لثلاثة أعوام وخفض 62% من الفوائد و5.4% من أصل الدين.

تأخرت الأرجنتين عن الدفع منذ 22 مايو، وكان عليها أن تدفع في ذلك التاريخ فوائد بقيمة 500 مليون دولار على ثلاثة إصدارات من السندات يجري التفاوض حولها، لكن التفاوض متواصل رغم ذلك. وأكد ألبرتو فيرنانديز أن المفاوضات «في مرحلة متقدمة». ويجب بداية نشر مقترح الحكومة الأرجنتينية في الجريدة الرسمية ثم عرضها على لجنة البورصة والأوراق المالية في نيويورك.

لكن هامش المناورة لدى الحكومة ضيّق، مع ركود الاقتصاد الأرجنتيني منذ 2018، وبلوغ نسبة الفقر 35%، وتسجيل تضخّم بنسبة 53% في 2019، علاوة على تداعيات وباء «كوفيد-19».