أسعار النفط تواصل خسائرها بفعل زيادة مخزونات أميركا ومخاوف «كورونا»

حفار نفط في تكساس يوم 18 مايو 2020. (رويترز)

واصلت أسعار النفط انخفاضها اليوم الخميس، بعد أن هوت بأكثر من 5% في الجلسة السابقة، إذ ألقت الزيادة القياسية في مخزونات الخام الأميركية والانتشار السريع لحالات الإصابة بفيروس «كورونا المستجد»، بظلال من الشك على تعافي الطلب على الوقود.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 22 سنتا، أو 0.6%، إلى 37.79 دولار للبرميل، بعدما هبطت 2.36 دولار أمس الأربعاء، حسب وكالة الأنباء «رويترز».

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 30 سنتا أو 0.7% إلى 40.01 دولار للبرميل، بعد أن تراجعت 2.32 دولار أمس، ويوم الثلاثاء، جرى تداول عقود برنت عند أعلى مستوياتها منذ أوائل مارس قبيل أن تعصف إجراءات العزل العام بسبب جائحة «كورونا» وحرب الأسعار السعودية الروسية بالأسواق.

أسباب تراجع الأسعار
وقال مدير السلع الأولية لدى مؤسسة فيليب فيوتشرز، أفتار ساندو، إن الأسعار تراجعت «بعد أن أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن المخزونات زادت بكمية أكبر بكثير من المتوقع».

لكن محللين يقولون إن الزيادة التي بلغت 1.4 مليون برميل، جاءت بسبب سلسلة من الشحنات السعودية التي حجزتها شركات تكرير أميركية عندما انخفضت الأسعار في مارس الماضي، ومن المقرر أن تتراجع تلك الشحنات قريبا.

وقال محللون إنه من المتوقع أن يبقي القلق من موجة ثانية لفيروس «كورونا» في العديد من الولايات الأميركية، التي جرى فيها تخفيف إجراءات العزل العام والانتشار السريع للمرض في أميركا الجنوبية وجنوب آسيا، الطلب على الوقود محدودا.

المزيد من بوابة الوسط