منظمة «أوبك» تتوقع تعافيا تدريجيا للطلب على النفط

توقعت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» اليوم الأربعاء تعافيا تدريجيا للطلب على النفط الذي تضرر من أزمة فيروس «كورونا»، وقالت إن تخفيضات الإمدادات غير المسبوقة التي تطبقها المنظمة ومنتجون آخرون تسهم بالفعل في إعادة التوازن للسوق.

وفي تقرير شهري، قالت «أوبك» إن الطلب العالمي على النفط سينخفض بمقدار 6.4 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من 2020، وهو هبوط أبطأ من نزول حاد بأكثر من 11.9 مليون برميل يوميا في الشهور الستة الأولى.

وقالت أوبك في التقرير: «من المتوقع تعاف تدريجي حتى نهاية 2020»، ولم تزد أوبك تقليص توقعاتها للطلب على النفط في 2020 في التقرير.

واتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» الأحد الماضي مع شركائها من خارج التكتل على تمديد الخفض التاريخي للإنتاج بـ9.7 مليون برميل، حتى نهاية يوليو المقبل، بهدف تأمين استقرار أسعار النفط التي تدهورت على خلفية جائحة «كوفيد-19» والقيود المفروضة لاحتوائها.

وجاء في بيان أصدرته المنظمة بعد جولتي تفاوض أن «كلّ الدول المشاركة.. اتفقت على خيار تمديد المرحلة الأولى لتعديلات الإنتاج المطبّقة في مايو ويونيو شهرا إضافيا»، وفق وكالة «فرانس برس».

وكان وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، أعلن على «تويتر» التوصل إلى اتفاق.

وكانت المنظمة اتفقت مع شركائها في 12 أبريل على خفض الإنتاج بـ9.7 مليون برميل يوميا، اعتبارا من 1 مايو وحتى نهاية يونيو الحالي.

كان الاتفاق يلحظ تخفيف الخفض ليصل إلى 7.7 مليون برميل يوميا بين يوليو وديسمبر، وصولا إلى 5.8 مليون برميل يوميا بين يناير 2021 وأبريل 2022.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط