«النقل الجوي الدولي» يتوقع خسائر بقيمة 84 مليار دولار في 2020 و15 مليارا في 2021

ركاب يترجلون من طائرة في مطار زغرب الدولي بكرواتيا، 11 مايو 2020. (أ ف ب)

توقع اتحاد النقل الجوي الدولي «إياتا»، الثلاثاء، أن تتكبد شركات الطيران خسائر صافية تفوق قيمتها 84 مليار دولار خلال سنتها المالية 2020 وأكثر من 15 مليارا أيضا في العام 2021، جراء تفشي فيروس «كورونا المستجد».

وأوضحت المنظمة التي تضمّ 290 شركة طيران تضررت كثيرا جراء إغلاق الحدود الذي فُرض في كل أنحاء العالم للحدّ من تفشي وباء «كوفيد-19»، في مؤتمر صحفي أنه «بعد خسائر صافية بقيمة 84 مليار دولار هذا العام، نتوقع خسائر إضافية بقيمة 15 مليار دولار العام 2021»، وفق «فرانس برس».

خطة دعم لصناعة الطيران في فرنسا بقيمة 15 مليار يورو

وقال مدير عام الاتحاد ألكسندر دو جونياك إن «خسائر هذا العام ستكون الأكبر في تاريخ الطيران». وأضاف: «على سبيل المقارنة، خسرت شركات الطيران 31 مليار دولار خلال الأزمة المالية الكبيرة في عامي 2008 و2009».

وحذّر من مستوى ديون شركات الطيران في المستقبل. فقال: «دخلت شركات الطيران العام 2020 في وضع مالي جيد نسبيا»، مشيرا إلى أن «إجراءات المساعدة المالية التي اتخذتها الحكومات منعت إفلاس الشركات، إلا أنها زادت الديون من 120 إلى 550 مليار دولار» أي «نحو 92% من المداخيل المتوقعة في العام 2021».

وشدد على ضرورة «أن تعمل الحكومات والقطاع معا على تطبيق التوصيات الصحية» لمنظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، لأن المسافرين سيعودون «إلى الطائرات ما إن تفتح الحدود مجددا».

منظمة «الإيكاو» تنشر توصيات جديدة لشركات الطيران

وأكد: «علينا أن نكون مستعدين، عند استئناف النشاط، لتطبيق التدابير في كل أنحاء العالم» بهدف «منح الركاب الثقة للسفر».

ونشرت منظمة الطيران المدني الدولي الأسبوع الماضي مجموعة توصيات صحية لقطاع الطيران، نبهت فيها إلى ضرورة استخدام الأقنعة الواقية وفحص حرارة الركاب وتعقيم الطائرات. ويوصي التقرير الدول والمطارات وشركات الطيران بتطبيق التدابير غير الإلزامية، لكنها ثمرة توافق واسع يضفي «سلطة تجعلها مرجعا عالميا».