خطة دعم لصناعة الطيران في فرنسا بقيمة 15 مليار يورو

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الثلاثاء عن خطة لدعم قطاع صناعة الطيران الذي تأثر كثيرا جراء أزمة فيروس كورونا المستجد، تمثل «جهدا إجماليا للأمة بقيمة 15 مليار يورو».

وقال الوزير «نعلن حال الطوارىء لإنقاذ صناعتنا للطيران لتصبح أكثر قدرة على التنافس وأقل تسببا للتلوث من خلال تطوير الطائرة التي تحافظ على البيئة مستقبلا».

وأضاف أنه سيجري تخصيص 1,5 مليار يورو من الأموال العامة خلال السنوات الثلاث المقبلة للأبحاث والتطوير «لإنتاج في 2035 طائرة لا تبعث الكربون».

وفي حين يعاد النظر في حوالى ثلث الوظائف الـ35 ألف المخصصة للأبحاث والتطوير في مجال صناعة الطيران بسبب المشاكل التي يواجهها القطاع، الهدف هو التحضير للنماذج الجديدة من الطائرات التجارية والمروحيات وطائرات الأعمال المجهزة بأساليب دفع جديدة تبعث مستويات أقل من ثاني أكسيد الكربون.

واتفقت الدولة مع الصناعيين على إنشاء صندوق استثمار بقيمة 500 مليون يورو اعتبارا من هذا الصيف ليصل إلى مليار يورو لدعم المؤسسات التي تواجه صعوبات بحسب الوزير.

كلمات مفتاحية