«المركزي الإيطالي» يحذر من التفاؤل الشكلي ويتوقع السيناريو الأكثر تشاؤما

محافظ المصرف المركزي الايطالي، إينياتسيو ڤيسكو. (أرشيفية: وكالة آكي)

توقع محافظ المصرف المركزي الإيطالي، إينياتسيو ڤيسكو ركودا اقتصاديا بتراجع الناتج المحلي الإجمالي بمعدل يتراوح بين 9% و 13% في نهاية العام الحالي بسبب جائحة فيروس كورونا، وهو  السيناريو  الأكثر تشاؤما.

ونوه فيسكو خلال تقديمه التقرير النهائي عن العام 2019، إلى «أن حالة عدم اليقين قوية اليوم»، ولكن «كما يقول الكتيرون: سوف نتخطاها معًا»، مطالبا، بدلا عن «التفاؤل الشكلي»، بـ«التزام جماعي ملموس».

ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن المحافظ قوله نهاية الأسبوع «نحن بحاجة إلى علاقة جديدة بين الحكومة والشركات والاقتصاد الحقيقي والمالي والمؤسسات والمجتمع المدني، قد لا نسميها كما يقال: عقد اجتماعي جديد. ولكن أيضًا من هذا المنظور، من الضروري المضي قدما في نقاش منظم وإحياء حوار بناء».

وقد أفادت بيانات صدرت عن المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (استات) في وقت سابق الجمعة بانكماش الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام الحالي بمعدل 5.3% مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي وبـ5.4% على المستوى السنوي، واصفة هذا الأداء الاقتصادي بالأسوأ منذ العام 1995.