الاقتصاد الأميركي يواجه خطر التعرّض لـ«ضرر دائم» جراء الإغلاق

وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين. (فرانس برس)

أكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، الثلاثاء، أن الاقتصاد الأميركي يواجه خطر التعرّض لـ«ضرر دائم» كلما طال أمد تدابير الإغلاق لاحتواء وباء «كوفيد-19» المعروف بـ«كورونا المستجد».

وقال خلال جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ إن إعادة فتح الاقتصاد يجب أن تتم بشكل «متوازن وآمن»، في وقت يدعو الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإعادة تحريك عجلة الاقتصاد رغم تحذيرات الخبراء، وتوقع منوتشين أن يبقى معدل البطالة مرتفعا في الفصل الثاني من العام.

وتابع قائلاً: «لهذا السبب من المهم البدء بإعادة الموظفين إلى أعمالهم بأمان»، مؤكدا أن إدارة ترامب تصغي إلى «الخبراء» في مجال الصحة، وإننا متفائلون بشأن التقدم المحرز لتطوير لقاحات وعلاجات والتجارب التي تجري لمكافحة فيروس «كوفيد-19»، ولفت إلى أن الولايات الأميركية الخمسين باتت موحدة وبـ«العمل بشكل وثيق مع الحكام سنبدأ تحريك عجلة الاقتصاد بطريقة تقلل من المخاطر على الموظفين والزبائن».

ومنذ الأول من مايو استأنفت ولاية تكساس جنوب البلاد النشاط بدفع من الحاكم الجمهوري الذي يضع الاقتصاد في المرتبة الأولى، ما يثير سخط رؤساء بلديات المدن الرئيسية من الديمقراطيين. ويتحدث البعض عن زيادة عدد الإصابات بفيروس «كوفيد-19».

وتابع وزير الخزانة: «نتوقع تحسنا للظروف الاقتصادية خلال الفصلين الثالث والرابع من 2020 والعام المقبل»، وكان منوتشين يتحدث صباح الثلاثاء مع رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ، حول النتائج الأولية لخطة النهوض الاقتصادي والتدابير المقبلة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط