رئيس شركة «بوينغ» يرجح إعلان شركة طيران أميركية إفلاسها

رجح المدير التنفيذي لمجموعة «بوينغ»، ديفيد كالهون، إفلاس شركة طيران أميركية كبرى جراء تداعيات فيروس «كورونا المستجد» على القطاع، وقال كالهون في معرض رده على سؤال صحفي من شبكة «إن بي سي» بشأن إن كانت شركة طيران أميركية رئيسية ستوقف نشاطاتها: «الأمر مرجح جدًّا».

وتابع كالهون حديثه قائلاً: «نعرف أن شيئًا ما سيحدث في سبتمبر، لن تعود مستويات حركة الطيران إلى نسبة 100%، ولا حتى 25%»، وتعاني «بوينغ» نفسها من تداعيات «كوفيد-19»، إذ شكل الوباء ضربة لقطاع النقل الجوي جراء القيود على السفر وإجراءات العزل التي فُرضت لمنع تفشيه.

وقال كالهون: «ربما قد نقترب من 50% بحلول نهاية العام، ولذا ستكون هناك بكل تأكيد إجراءات تكيف، سيكون على شركات الطيران القيام بها».

يذكر أنه في قطاع النقل الجوي يعمل بشكل مباشر أكثر من 750 ألف موظف في الولايات المتحدة، وتضم خطة مساعدة الوظائف في شركات الطيران التي تم تبنيها من قبل الحكومة في إطار خطة النهوض الاقتصادي البالغ مجموع قيمتها 2200 مليار دولار، مبلغًا وقدره 25 مليار دولار للحفاظ على الوظائف حتى 30 سبتمبر، ويمكن أيضًا لشركات الطيران الحصول على قروض على المدى البعيد وبمعدلات فائدة منخفضة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط