الخطوط الفرنسية والهولندية تسجل خسائر كارثية خلال 4 أشهر

تكبد ائتلاف شركتي الخطوط الجوية الفرنسية «Air France» والخطوط الجوية الملكية الهولندية «KLM» خسارة كارثية قدرها 1.8 مليار يورو خلال الربع الأول، متأثرا بأولى عواقب أزمة فيروس «كوفيد-19» المعروف بـ«كورونا المستجد»، على النقل الجوي في مارس، فيما وضعت توقعات قاتمة جدا للربع الثالث.

وازدادت خسارة الربع الأول خمس مرات مقارنة بـ324 مليونا سجلت قبل سنة. وتشمل خصوصا 455 مليون يورو من المشتريات المسبقة للوقود الذي لم يستهلك في نهاية المطاف بسبب الأزمة الصحية، وتعكس هذه النتائج فقط تأثير الوباء على حركة الطيران في مارس، بعدما بدأت السنة بشكل إيجابي في يناير وفبراير، على ما قال المدير المالي للمجموعة فريدريك غاجي خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف مع الصحفيين.

وسيحصل ائتلاف شركتي الخطوط الجوية الفرنسية «Air France» والخطوط الجوية الملكية الهولندية «KLM» على مساعدة قدرها سبعة مليارات يورو من الدولة الفرنسية لمواجهة هذه الأزمة، وأشارت الشركتان إلى تراجع في قدراتهما بنسبة 10.5% خلال الربع الأول، لكنها تتوقع انهيارا بنسبة 95% خلال الربع الثاني و80% في الربع الثالث على ما جاء في بيان.

وتتوقع مجموعة الطيران «انتعاشا بطيئا في الحركة في صيف 2020 مع رفع القيود عند الحدود تدريجيا»، لكنها ترى أن الطلب على حركة الطيران التجارية «لن يعود إلى مستواها قبل الأزمة قبل سنوات عدة».

المزيد من بوابة الوسط