هل تلغي «رولز رويس» ثمانية آلاف وظيفة بسبب وباء «كورونا»؟

محرك «ترينت امس دبليو بي» من إنتاج «رولز رويس» بمعرض سنغافورة للطيران، 12 فبراير 2020 (أ ف ب).

تنوي المجموعة الصناعية البريطانية «رولز رويس» إلغاء نحو ثمانية آلاف وظيفة نظرا لتراجع حركة النقل الجوي بسبب فيروس «كورونا» المستجد، حسبما ذكر مصدر مقرب من الملف الأحد.

ويمثل هذا العدد حوالي 15% من اليد العاملة في الشركة المصنعة لمحركات الطائرات، في أحدث تداعيات الأزمة العميقة التي ضربت قطاع الطيران، بحسب «فرانس برس».

وقال متحدث باسم الشركة إن «تأثير كوفيد-19 غير مسبوق. اتخذنا إجراءات سريعة لزيادة سيولتنا وخفض نفقاتنا بشكل كبير (...) لكننا سنحتاج إلى أكثر من ذلك» مشيرا إلى أن المناقشات جارية مع النقابات وأنه سيتم الإعلان عن القرارات المتعلقة بالوظائف بحلول نهاية مايو.

وتاتي خطة «رولز رويس» بعد الإعلان عن تسريح ثلاثة آلاف شخص في شركة الطيران الأيرلندية «راين إير» الجمعة و 12 ألفأ في شركة الطيران البريطانية «بريتش إيرويز». وتشير شركة «فيرجن أتلانتيك» أيضا إلى أنها تجد للاستمرار وطلبت مساعدة الحكومة بدون جدوى.

لا توزيع للأرباح
وكانت «رولز رويس» ألغت توزيع أرباحها في أبريل وحذرت من التداعيات الوخيمة للوباء، لكنها أكدت ملاءة مالية.

وخفضت مجموعة تصنيع المحركات قوتها العاملة بنحو 4600 شخص، بشكل رئيسي في القطاع الإداري، منذ 2018. ومن المنتظر أن يطال التخفيض هذه المرة بشكل أساسي العاملين في محركات الطيران المدني.

وقلصت المجموعة خسائرها الصافية في 2019 بفضل أداء تجاري أفضل رغم المشاكل المكلفة التي واجهتها مع محركات طائرات «ترينت 1000» وأرهقت حساباتها لعدة سنوات، إلا أن الأزمة الصحية وجهت لها ضربة أخرى.