إنتاج بوينغ «787» يستأنف مطلع مايو المقبل

أعلنت شركة «بوينغ» الأميركية، الإثنين، أن عمليات إنتاج طائراتها «787» في ولاية كارولاينا الجنوبية المعلقة منذ مطلع أبريل، ستستأنف مطلع مايو، بعدما كان مقررا إطلاقها في 23 أبريل.  

وقالت الشركة في بيان: «يعود معظم الموظفين في 3 أو 4 مايو»، مشيرةً إلى أن الأمر يتعلق بـ«كل العمليات التي علقت موقتا في 8 أبريل كاستجابة لتفشي وباء كوفيد-19»، ودعت الشركة في المقابل الموظفين القادرين على العمل عن بعد إلى «الاستمرار في ذلك».

وأكد مدير موقع «بوينغ» في كارولاينا الجنوبية ومدير عام برنامج تصنيع طائرات «787» براد زاباك: «صحة وسلامة موظفينا وعائلاتهم ومجتمعنا هي أولويتنا المشتركة»، مشيرًا إلى أن المجموعة ستضمن «توفير معدات الحماية الفردية بسهولة، وتطبيق كل تدابير السلامة الضرورية لاستئناف العمل».

ويمارس المسؤولون الرئيسيون عن موقع العمل مهامهم اعتبارا من الخميس، فيما يعود المديرون، الجمعة، تمهيدا لاستئناف عمليات التصنيع، وأعلنت «بوينغ» في 16 أبريل استئنافا تدريجيا للعمل، بدأ الأسبوع الماضي، في عمليات إنتاج طائراتها التجارية في الولايات المتحدة، بعد وقفها في إطار الإجراءات الهادفة لاحتواء فيروس «كورونا المستجد».

ويتعلق الإعلان بمصانع ولاية واشنطن في شمال غرب البلاد التي توظف 70 ألف شخص. ويجري في هذه المصانع تجميع طائرات «737 و747 و767 و777» وأجزاء من «787»، وعاد نحو 27 ألف موظف للعمل بموجب هذا الإعلان، البعض منهم منذ نحو أسبوع.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط