مصر تطلب قرضا جديدا من صندوق النقد لمواجهة تداعيات «كورونا»

رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الأحد، أن حكومته طلبت قرضًا جديدًا من صندوق النقد الدولي لمواجهة تداعيات فيروس «كورونا»، من دون أن يوضح قيمة القرض.

وقال مدبولي في مؤتمر صحفي إن مفاوضات كانت جارية مع صندوق النقد الدولي «حول برنامج دعم فني لمدة عام»، وتقرر أن يشمل هذا البرنامج «دعمًا ماليًّا كذلك» لمواجهة فيروس «كورونا» والحفاظ على مكتسبات برنامج الإصلاح الاقتصادي»، الذي بدأ في نهاية 2016 واستمر ثلاث سنوات وحصلت مصر بموجبه على قرض بقيمة 12  مليار دولار من صندوق النقد الدولي، بحسب «فرانس برس».

227 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» في مصر و13 وفاة

وأوضح محافظ البنك المركزي في المؤتمر الصحفي نفسه أن الاقتصاد المصري والقطاع المصرفي «تمكنا من مواجهة الأزمة» رغم التأثر الكبير لقطاع السياحة. وكانت السياحة المصرية حققت في العام 2019 ايرادات بلغت 12.6 مليار دولار متجاوزة بذلك الرقم القياسي الذي كانت حققته في العام 2010، وفق البيانات الرسمية.

4092 إجمالي الإصابات بـ«كورونا» في مصر والوفيات 294

وأعلن البنك المركزي المصري أن احتياطات مصر من النقد الأجنبي انخفضت من 45.510 مليار دولار في نهاية فبراير الى 40.108 مليار دولار في نهاية مارس. وأوضح البنك المركزي أن هذا الانخفاض نتج من خروج رؤوس أموال أجنبية من الأسواق الناشئة وبينها مصر، إضافة إلى تمويل واردات حكومية من السلع الأساسية.

المزيد من بوابة الوسط