ألمانيا تقر برنامجا جديدا للمساعدات الاقتصادية

المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.(فراس برس)

أقر التحالف الحكومي الألماني برئاسة انغيلا ميركل ليل الأربعاء - الخميس برنامجا جديدا للمساعدات الاقتصادية بقيمة عشرة مليارات يورو، يتضمن بشكل خاص دعما لتعويض البطالة، وسيجري رفع تعويض البطالة الجزئية حتى نهاية العام للأشخاص الأكثر تضررا بهذه التدابير، لمواجهة التأثير المتزايد لوباء «كوفيد19» المعروف بكورونا المستجد، على أول اقتصاد أوروبي.

وسيتمكن المستفيدون من منح البطالة الجزئية من الحصول على ما بين 70% و77% من راتبهم الصافي اعتبارا من الشهر الرابع للبطالة الجزئية ثم بين ثمانين و87% اعتبارا من الشهر السابع، مقابل ستين إلى67% حاليا للجميع، وتعد هذه النسبة أقل من الدول الأوروبية الأخرى، كما في فرنسا على وجه الخصوص حيث تبلغ 84%.

كما سيجري تمديد فترة الاستحقاق للأشخاص الذين يعانون من البطالة الكاملة لمدة ثلاثة أشهر هذا العام إذا انتهت مهلتها قريبا، بعد ثماني ساعات من المفاوضات الصعبة، قرر الشريكان في التحالف الحكومي، الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ بقيادة ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي كذلك إجراء تخفيضات ضريبية إضافية.

وسيجري تخفيض ضريبة القيمة المضافة في قطاع الإطعام، الذي تأثر بشكل خاص بتدابير الاحتواء، حيث أغلقت المطاعم والمقاهي حتى إشعار آخر، وذلك اعتبارا من الأول من يوليو ولمدة عام واحد من 19 إلى 7%.

كما ستقدم الحكومة مساعدات للعائلات من أجل شراء أجهزة كمبيوتر لتمكين الطلاب من الدرس عبر الإنترنت، وسيتلقى أطفال المدارس الأكثر احتياجًا مساعدة بقيمة 150 يورو، نظرًا لإغلاق جزء من المدارس والاستئناف التدريجي للتدريس.

ويضاف برنامج المساعدة الجديد هذا الذي قدر الحزب الاشتراكي الديمقراطي قيمته بعشرة مليارات يورو، إلى برنامج الدعم الكلي للاقتصاد الألماني البالغ حوالي 1100 مليار يورو، والمكون بشكل رئيسي من ضمانات حكومية لقروض للشركات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط