رويترز: ترامب سيدرس وقف واردات النفط من السعودية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن إدارته تبحث إمكانية وقف شحنات النفط القادمة من السعودية كإجراء لدعم قطاع التنقيب المحلي المتضرر، حيث قال في مؤتمر صحفي لدى سؤاله عن مطالبات من بعض النواب الجمهوريين بوقف الشحنات بموجب سلطته التنفيذية «حسنًا.. سأبحث الأمر».

ووصف ترامب الانهيار التاريخي الذي شهدته أسعار النفط الإثنين بأنه قصير الأجل وناجم عن «ضغوط مالية» مضيفًا أن «قطاع النفط يتضرر من تهاوي الطلب مع فرض الولايات قيود البقاء في المنزل لاحتواء انتشار الفيروس»، مشيرًا إلى أنه «سمع عن الاقتراح قبل المؤتمر الصحفي مباشرة» وقال: «بلا شك لدينا كميات كبيرة من النفط، وبالتالي سأبحث الأمر»، وفقًا لوكالة «رويترز».

ولدى سؤاله عما إذا كان لا يزال يريد موافقة المشرِّعين على ذلك التمويل، أجاب ترامب بالقول: «إن السعة المتبقية في الاحتياطي البترولي الاستراتيجي ستمتلئ على أي حال»، مشيرًا إلى أن إدارته تعتزم أيضًا «زيادة مستوى مخزون النفط الخام لحالات الطوارئ في البلاد مع هبوط الأسعار».

وتابع قائلاً: «المشكلة هي أنه ليس هناك مَن يقودون سيارات تقريبًا في أنحاء العالم، المصانع مغلقة والشركات مغلقة، وعليهم أن يفعلوا المزيد فيما يتعلق بالسوق، الأمر مماثل هنا إذا ظلت السوق على حالها سيبطئ الناس أو يتوقفون، سيكون ذلك تلقائيًّا وهذا يحدث».

ولفت الرئيس الأميركي إلى أن مجموعة المنتجين العالمية المعروفة باسم «أوبك+» «اتفقت على خفض الإنتاج بنحو 15 مليون برميل يوميًّا، وإن ضعف الأسعار ربما يجبر على مزيد الانخفاضات لأسباب اقتصادية».

وتحولت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي، الإثنين، إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ، في ظل تخمة في المعروض ناجمة عن فيروس «كورونا». وأنهت العقود الآجلة الجلسة عند سالب 37.63 دولار للبرميل مع إقبال المتعاملين على البيع بكثافة للتخلص من النفط مع اقتراب مساحات التخزين المتاحة من النفاد، وانهيار الأسعار يهدد بتحويل كفة قطاع النفط الأميركي الذي كان مزدهرًا نحو الإفلاس.

وتعكف وزارة الطاقة على تأجير جزء من السعات المتاحة البالغة نحو 77 مليون برميل في الاحتياطي البترولي الاستراتيجي لشركات النفط الأميركية لمساعدة هذه الشركات في التعامل مع أزمة التخزين التجاري مع انهيار الطلب المحلي على الطاقة بسبب تفشي فيروس «كورونا»، وأرادت الإدارة في البداية شراء النفط الخام بشكل مباشر، لكن الكونغرس لم يوافق على التمويل لذلك بعد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط