تراجع أرباح أكبر بنك في دبي بسبب كورونا المستجد

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنك في دبي، الإثنين عن تراجع في أرباح الربع الأول الصافية بمقدار 24%، بسبب زيادة رسوم مخصصات انخفاض القيمة لمواجهة آثار فيروس كورونا المستجد.

وقال البنك في بيان أنه حقق أرباحا صافية بلغت قيمتها 567 مليون دولار (2,1 مليار درهم) في الأشهر الثلاثة الأولى حتى مارس، مقارنة ب 747 مليون دولار خلال الفترة ذاتها في 2019، مشيرًا إلى انخفض صافي الأرباح بنسبة 24% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق نتيجة ارتفاع حجم المخصصات التي قام البنك بتكوينها.

ولفت بنك الإمارات دبي الوطني إلى أنه في الوقت الذي كانت جودة الائتمان مستقرة في الربع الأول 2020، رفعت المجموعة مخصصات انخفاض القيمة لتغطية المرحلتين 1 و2 للاعتراف بالتراجع المحتمل في جودة الائتمان خلال الأرباع السنوية اللاحقة والناشئ عن تفشي جائحة «كوفيد-19».

كما أعلن البنك أنه رفع مخصصات انخفاض القيمة  إلى 697 مليون دولار، بزيادة نحو 350% مقارنة بذات الفترة العام الماضي، وأكد الرئيس التنفيذي «شاين نيلسون» في ظل هذه الأوضاع التي تشهد حالة من عدم الاستقرار، إن هدفنا الرئيسي يرتكز على استمرار تقديم خدماتنا المصرفية لعملائنا، وبحسب نيلسون فإنه «وبالرغم من ارتفاع المخصصات تمكّن البنك من تسجيل أداء جيد، مع الحفاظ على مستوى سليم من رأس المال والسيولة وجودة الائتمان».

وأعلن المصرف المركزي في الإمارات في 5 من ابريل أنه ضاعف حزمة الدعم الحكومي المالي لمساعدة اقتصاد الدولة الخليجية على مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، لتصبح قيمتها 70 مليار دولار، واتخذت الإمارات سلسلة اجراءات لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد بينها إغلاق المراكز التجارية والمطاعم والمقاهي والأندية الرياضية والشواطىء، ووقف الرحلات الجوية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط