ارتفاع أسعار النفط بعد شكوك في حجم الإنتاج المخفض

شعار منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك). (أرشيفية: الإنترنت)

عاودت أسعار النفط ارتفاعها في المبادلات الإلكترونية في آسيا، اليوم الأربعاء، غداة انخفاض كبير بسبب شكوك في حجم الإنتاج النفطي الذي أعلنت عنه منظمة البلدان المصدرة النفط «أوبك» وشركاؤها.

وعند الساعة الثالثة صباحا بتوقيت غرينتش، بلغ سعر برميل نفط تكساس الوسيط (دبليو تي آي) تسليم مايو 20.6 دولار بعد ارتفاعه 2.44 دولار. وكان خسر أمس الثلاثاء في نيويورك أكثر من 10% من قيمته، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

أما سعر برميل برنت نفط بحر الشمال تسليم يونيو، فقد ارتفع 1.32 دولار إلى 29.9 دولار مقتربا بذلك من الثلاثين دولارا.

كورونا وتراجع الطلب على النفط
وانهارت أسعار النفط في الأسابيع الأخيرة بسبب التراجع الكبير في الطلب مع انتشار وباء فيروس كورونا المستجد الذي يشل الاقتصاد وحركة النقل العالمي. وتفاقم الوضع مع حرب أسعار بين روسيا والسعودية أدت إلى إغراق السوق بالخام بأسعار زهيدة.

وسمحت تسوية توصلت إليها منظمة الدول المنتجة النفط «أوبك» وشريكاتها وعلى رأسها روسيا، تقضي بخفض الإنتاج حوالي عشرة ملايين برميل يوميا، بارتفاع أسعار الخام لفترة قصيرة؛ لكنها تراجعت من جديد بسرعة.

خفض الإنتاج وتراجع الطلب
وقالت مجموعة «ايه ان زد بنك» في مذكرة إن «الواقع فرض نفسه بينما كانت السوق تدرس هذا الاتفاق، ويبقى الخفض أقل من حجم انخفاض الطلب»، مع أنه واحد من الأكبر في التاريخ

واعتبرت المجموعة أن «القفزة في الطلب على المحروقات تبقى احتمالا بعيدا، بما أن العديد من الدول تقول إنها ستبقي على القيود المفروضة على التنقلات الدولية في المستقبل القريب، حتى إذا تباطأ الوباء».

من جهته، رأى المسؤول عن استراتيجية الأسواق العالمية في مجموعة «أكسيغروب» ستيفن إينيس أن اتفاق «أوبك» وشركائها يخفق في تسوية المشكلة الفورية للفائض في الإنتاج الذي يبقي أسعار النفط هشة.

المزيد من بوابة الوسط