الاحتياطي الفيدرالي الأميركي: بوسعنا حماية الولايات المتحدة من الانكماش

مقر الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، واشنطن (أرشيفية: أ ف ب)

أكّد نائب رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي الاثنين أنّ المصرف بوسعه إيقاف تأثير الانكماش على الاقتصاد الأميركي، الذي تأثر بشدة من تداعيات فيروس كورونا المستجدّ.

وظلت معدلات التضخم لسنوات دون هدف الاحتياطي الفدرالي البالغ 2%، ومع تأثير الوباء على النشاط الطبيعي للاقتصاد، يمكن أن تنخفض الأسعار، بحسب «فرانس برس».

وقال ريتشارد كلاريدا في مقابلة على تلفزيون بلومبرغ إنّ الطلب تأثر «بشكل سلبي للغاية»، واصفًا التأثيرات بأنها «مضادة للتضخم». وتابع كلاريدا «أعتقد أن لدينا الأدوات اللازمة لإبقاء الاقتصاد الأميركي بعيداً من الانكماش ولدعم الاقتصاد خلال هذه الفترة الصعبة».

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 20 ألف وفاة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ، وتعد مدينة نيويورك بؤرة الوباء في البلاد.

جهود غير مسبوقة
وبذل الاحتياطي الفيدرالي جهودا غير مسبوقة لدعم القطاع المالي شملت ضخ سيولة تقدر بتريليونات الدولارات في الاقتصاد الذي كان يتمتع بوضع جيد لكنه سرعان ما تدهور على وقع تفشي وباء كوفيد-19.

كما اتخذ تدابير لدعم الإقراض للأسر والشركات.

وأغلقت الشركات في جميع أنحاء البلاد لوقف انتشار الوباء، فيما انخفض الطلب مع بقاء المستهلكين في منازلهم، ما أدى إلى فقدان نحو 17 مليون شخص لوظائفهم حتى منتصف مارس. وتعتمد كيفية تعافي الاقتصاد الأميركي من هذه الأزمة على مدى سرعة سيطرة السلطات المعنية في البلاد على الفيروس.

المزيد من بوابة الوسط