بابا الفاتيكان يدعو لإلغاء ديون الدول الأكثر فقرا في ظل أزمة «كورونا»

دعا بابا الفاتيكان، فرنسيس، في رسالته لمناسبة عيد الفصح، الأحد، إلى «خفض» أو «إلغاء» ديون الدول الفقيرة وتخفيف العقوبات الدولية المفروضة على بعض الدول، موجها نداءً من أجل تضامن أوروبا في وجه تفشي فيروس «كورونا المستجد».

وتمنى البابا في رسالته لمناسبة عيد الفصح التي تلاها في كاتدرائية القديس بطرس الخالية من المصلين في ظل الحجر المنزلي، «تخفيف العقوبات الدولية التي تمنع البلدان الخاضعة لها من توفير الدعم المناسب لمواطنيها»، ودعا إلى التضامن الدولي «من خلال خفض، إن لم يكن إلغاء، الديون التي تلقي بثقلها على ميزانيات الدول الأكثر فقرًا».

كما توجه البابا فرنسيس بأفكاره إلى «كل الذين تضرروا مباشرة جراء فيروس كورونا المستجد»، خاصًّا بالذكر «المرضى والموتى والعائلات»، في عالم «يعاني تحت وطأة الوباء العالمي الذي يشكل محنة كبرى لعائلتنا البشرية الواسعة»، ودعا البابا إلى الرد بـ«عدوى الرجاء»، ودعا البابا فرنسيس إلى وقف إطلاق نار «فوري وشامل» في النزاعات الجارية في العالم لمواجهة تفشي فيروس «كورونا المستجد».

وتضرع البابا في رسالته لمناسبة عيد الفصح من أجل أن «يتحلى الذين يتحملون مسؤولية في النزاعات، بالشجاعة لتأييد الدعوة إلى وقف إطلاق نار فوري وشامل في جميع أنحاء العالم».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط