مصنع سيارات إسباني ينتج أجهزة تنفس لتخفيف الضغط عن وحدات العناية الفائقة المكتظة

إنتاج جهاز تنفس صناعي. (أرشيفية : أ ف ب)

رغم أن التصميم «بسيط للغاية»، إلا أن جهاز التنفس الصناعي الذي بدأت شركة «سيات» الإسبانية لصناعة السيارات إنتاجه بالتعاون مع مهندسين مختصين ومراكز أبحاث، سيساعد على تخفيف الضغط عن مستشفيات البلاد التي تكتظ بمرضى «كوفيد-19» الذين يكافحون ضيق التنفس.

وأجبر النقص الحاد في أجهزة التنفس الصناعية الأطباء في كل مكان على اتخاذ قرارات صعبة، تحدد من يمكن أن يحظى بفرصة للعيش ومن يُترك لمصيره، في حين دخل مهندسون متخصصون الميدان لإيجاد حلول.

الجهاز الإسباني يحمل اسم «اويْكسجن» ويعمل بمحرك لماسحات زجاج السيارات ويتم إنتاجه حاليا في مصنع لشركة «سيات» في كتالونيا بمعدل 100 جهاز تنفس يوميا.

وقال الدكتور مانيل بويغ دومينغو الذي يترأس معهد «جيرمانس ترياس اي بويول» للأبحاث، إن الجهاز تحول إلى حقيقة بسرعة قياسية «لم نكن لنتخيلها».

وأوضح لوكالة «فرانس برس»، أن الفكرة انتقلت من مرحلة التصميم إلى الإنتاج في غضون أسابيع قليلة، لأنه «إذا كنت تعتمد على طرف ثالث، فقد تسوء الأمور للغاية».

وعندما ضربت الجائحة إسبانيا بقوة في الأسبوع الثاني من شهر مارس الماضي، لم يكن هناك أكثر من شركتين تنتجان أجهزة تنفس صناعي لإنقاذ حياة المصابين بالتهاب رئوي.

وهذه الأجهزة تساعد المريض على التنفس بالكامل حين لا يتمكن من ذلك بمفرده، أما عندما تبدأ رئتاه بالتعافي فإنها تساعده «عند الطلب».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط